بعد البيرو وإسبانيا..الخلافات السياسية تهدد مشاركة المنتخب السعودي بكأس العالم

فرحة لاعبي المنتخب السعودي بالتأهل لكأس العالم روسيا 2018
صفاء بنعوشي

كشفت صحيفة "أس" الإسبانية، قلق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، من إقحام المشاكل السياسية في الرياضة بالسعودية، وتحديدا كرة القدم، والتحالف مع الإمارات العربية المتحدة، ضد قطر البلد المنظم لنهائيات كأس العالم 2022.

الصحيفة أوضحت بأن جياني إنفانيتو، رئيس "الفيفا"، سيعقد اجتماعا مع المسؤولين عن الكرة بالسعودية والإمارات خلال الأيام المقبلة، لإنهاء المشاكل التي ظهرت خلال الفترة الأخيرة بسبب تحويل الخلاف السياسي مع قطر إلى الأنشطة الكروية، منذ شهر يونيو لسنة 2017.

وأضاف المصدر ذاته: "في حال لم تتجاوب السعودية مع الفيفا وتنهي التدخل السافر للسياسية في عمل الإتحاد السعودي لكرة القدم، ستتعرض مشاركة المنتخب بكأس العالم روسيا إلى خطر كبير".

وسيكون لممثلي الاتحاد الدولي لكرة القدم، لقاء أول مع مسؤولي الكرة بالبيرو وإسبانيا، بعد تدخل حكومة البلدين في عمل الاتحاد الكروي، والوقوف على  الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها لإنهاء لطي الموضوع، خصوصا وأن "الفيفا" شدد في اجتماع سابق أن منتخب "لاروخا" والبيرو سيحرمان من المونديال، بسبب السياسية.

وأشار تقرير "اس"، إلى التجاوزات التي حصلت خلال كأس الخليج العربي الأخير شهر دجنبر الماضي، بعد عرض مكافآت مالية ضخمة على خصوم قطر بالمسابقة، من أجل إقصائه، وتحامل الإعلام السعودي والإماراتي ضد اللاعبين القطريين ووصف منتخب بلادهم بـ"الإرهابي".

ولعل المشكل الأخير الذي واجهه لاعبو الغرافة القطري في رحلتهم  إلى الإمارات بمباراة أبطال أسيا، فرض على "الفيفا" التدخل بشكل مباشر، وذلك قبل  افتتاح مباريات كأس العالم بروسيا، خصوصا وأن فريق الجزيرة الإماراتي اضطر لمنح شارة العمادة للدولي المغربي بوصوفة، لمصافحة لاعبي الخصم بدلاً من اللاعبين الإماراتيين، إضافة لتضييق الخناق جوا على رحلة المجموعة، بتأخير هبوطها بمطار أبو ظبي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...