بعد التهديد بالإقصاء..اسبانيا تستنفر مسؤوليها من أجل المشاركة في المونديال

وكالات

لا تزال المشاكل المرتبطة بإقصاء المنتخب الإسباني من مونديال روسيا 2018، تثير جدلا كبيرا بين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والاتحاد الإسباني لكرة القدم، فقد أكد هذا الأخير اليوم الاثنين، أنه راسل وزارة التربية والثقافة والرياضة، وكتابة الدولة المكلفة بالرياضة الإسبانيتين، من أجل توضيح أمر تدخل الحكومة في انتخابات الاتحاد الإسباني للفيفا.

قال الاتحاد الاسباني لكرة القدم، إنه "راسل جميع مسؤولي الرياضة بإسبانيا من وزارة التربية والثقافة والرياضة، وكتابة الدولة المكلفة بالرياضة، من أجل تدارك مسألة مشاركة المنتخب الاسباني في المونديال، بعد أن جرى إخباره بالأمر منذ فاتح دجنبر الماضي، موعد قرعة نهائيات كأس العالم روسيا 2018".

وكان الاتحاد الدولي "فيفا" قد أوضح في بلاغ له يوم الجمعة الماضي، في اجتماع رسمي بالعاصمة الروسية موسكو، أنه سيعقد "اجتماعات في الأيام القليلة المقبلة بين مسؤولي الفيفا والاتحاد الأوروبي، مع أعلى الهيئات الرياضية من الاتحاد إلى وزارة الرياضة بإسبانيا من أجل الحصول على معلومات أوفى بخصوص هذا الموضوع".

تجدر الإشارة، إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، سجل في الاجتماع ذاته، أن "تدخل رئاسة الحكومة الإسبانية من خلال المجلس الأعلى للرياضة، في انتخابات الاتحاد الاسباني لكرة القدم، الذي يرأسه بالنيابة في الوقت الحالي انخيل لويس لاريا، بعد رحيل الرئيس السابق انخيل ماريا فيلار بتهمة الفساد، سيمنع المنتخب الاسباني من المشاركة في المونديال".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...