بعد السماح للنساء بالسياقة ودخول الملاعب.. صناعة سينمائية بالمليارات في السعودية

سامي جولال

بعد السماح للنساء بقيادة السيارات، وحضور مباريات كرة القدم، تستعد المملكة العربية السعودية لفتح قاعات للعرض السينمائي ابتداء من العام القادم. وقال موقع وزارة الثقافة والاتصال السعودية، إن مجلس إدارة الهيئة العامة للمرئي والمسموع وافق الإثنين، على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالسعودية، التي من المتوقع أن يصل عددها إلى 300 قاعة.

ومن المقرر، حسب الموقع المذكور، أن يبدأ منح التراخيص بعد الانتهاء من إعداد اللوائح الخاصة بتنظيم العروض المرئية والمسموعة في الأماكن العامة، وذلك خلال مدة لا تتجاوز الـ 90 يوما.

وقالت وزارة الثقافة والاتصال السعودية، في بيان لها، حسب موقعها الرسمي، إن محتوى العروض سيخضع للرقابة، وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة، مؤكدة، في بيانها، أن العروض ستتوافق مع القيم والثوابت المرعية، بما يتضمن تقديم محتوى مثري وهادف لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ولا يخل بالاعتبارات الأخلاقية في المملكة.

وتتوقع السعودية أن يسهم القطاع السينمائي في المملكة العربية السعودية ب 24 مليار دولار في الناتج الداخلي، واستحداث أكثر من 30 الف وظيفة دائمة، إضافة إلى أكثر من 130 ألف وظيفة مؤقتة بحلول عام 2030.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...