بعد تراجع قيوح.. "البيجيدي" يدرس تقديم مرشح لمنافسة بنشماش

الشرقي الحرش

كشف مصدر قيادي من حزب العدالة والتنمية لموقع "تيل كيل عربي" أن اجتماعا عقده فريق الحزب بمجلس المستشارين، أمس السبت 13 أكتوبر، ناقش بشكل مستفيض مستجدات انتخابات مجلس المستشارين المرتقب إجراؤها الاثنين المقبل.
وأشار المصدر إلى أن الاجتماع ناقش قضية انتخابات مجلس المستشارين على ضوء المستجدات الأخيرة، خاصة ما يتعلق بتراجع حزب الاستقلال عن تقديم مرشح لمنافسة حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.
وأوضح المصدر أن النقاش خلص إلى الاتفاق على سيناريوهين بشأن التعامل مع هذه المستجدات، مشيرا إلى أن الفريق سيعمل على تقديم مرشح مهما كانت النتائج، أو سيعلن مقاطعة جلسة التصويت، واصفا بقاء بنشماش لوحده في المنافسة بـ"المهزلة التي لا يمكن قبولها".
في السياق ذاته، من المرتقب أن تعقد الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اجتماعا غدا الأحد للتداول في موضوع انتخابات مجلس المستشارين بناء على المستجدات الأخيرة.
وكانت أحزاب الأغلبية قد قررت عدم تقديم مرشح للتنافس على منصب مجلس المستشارين، إلا أن قيادي "المصباح" الذي تحدث إلى موقع "تيل كيل عربي"، وطلب عدم الكشف عن هويته، أوضح أن الحزب وافق على هذا المقترح ظنا منه أن الانتخابات ستعرف منافسة حقيقية بين بنشماش وعبد الصمد قيوح عن حزب الاستقلال، مشيرا إلى أن تراجع هذا الأخير أعاد الأمور إلى نقطة الصفر.
وكانت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال قررت في اجتماعها أول أمس الجمعة عدم ترشيح عبد الصمد قيوح للمنافسة على منصب رئيس مجلس المستشارين، مقابل احتفاظه بمنصب النائب الأول للرئيس، وكذا احتفاظ الاستقلاليين بمناصبهم الحالية في المجلس.
مصادر من حزب الاستقلال أوضحت، لموقع "تيل كيل عربي"، أن قيادة حزب الاستقلال حصلت لديها قناعة بعدم إمكانية فوز قيوح في انتخابات رئاسة مجلس المستشارين، خاصة بعد قرار جل فرق الأغلبية دعم بنشماش، لذلك قررت عدم خوض الحزب للمنافسة.
وكانت فرق الأغلبية قد فشلت في الاتفاق على تقديم مرشح لخوض انتخابات تجديد رئاسة مجلس المستشارين.
وبررت الأغلبية عدم خوضها لانتخابات رئاسة مجلس المستشارين بضرورة الحفاظ على التوازن بين المؤسسات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...