بعد تهديدات ترامب..الاتحادات الإفريقية تلتزم السرية بخصوص "موروكو2026"

صفاء بنعوشي

أغلقت الاتحادات الكروية الإفريقية، الباب أمام الدعم العلني لملف ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026،  وذلك على خلفية تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب الدعم من الدول التي لن تساند الترشح الثلاثي المشترك (الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، المكسيك).

وحسب شبكة ESPN، فإن الاتحادات القارية تراجعت عن الدعم العلني للمغرب، وأجلت الأمر إلى تاريخ 13 يونيو المقبل، يوم التصويت على مستضيف النسخة 23 للمونديال، تفاديا للدخول في مواجهات مع الرئيس الأمريكي، الذي يضغط  لتغيير موقف عدد من الدول الإفريقية.

وأضافت الشبكة، أن من بين الدول التي كشفت علنا مساندتها لملف المغرب جنوب إفريقيا ونيجيريا، قبل أن يحاول ترامب تغيير موقفهما خلال لقاء أخير برؤساء البلدين، ووجه إليهما دعوة بمساندة أمريكا، باعتبارها جزءا من الترشح الثلاثي، بعد المسكيك ثم كندا.

وكشفت الشبكة محاولاتها للتواصل مع الاتحاد النيجيري، والغاني، والزامبي، والإثيوبي، والرواندي للعبة، من أجل الحديث عن دعم الملفين المتنافسين ، لكنهم رفضوا جعل أصواتهم علنية، بالرغم من لقاءات سابقة بين سفراء الكرة بالمغرب ومسؤولين بالبلدان المذكورة.

وسيختار الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" البلد المضيف للبطولة الكروية الأضخم في العالم يوم  13 يونيو المقبل، في موسكو عشية انطلاق نهائيات كأس العالم، نسخة روسيا 2018.

ويعول الملف الثلاثي على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة أولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على ان تتضمن اللائحة النهائية 16 ملعبا يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 ألف متفرج، "مبنية وعملية".

 أما المغرب فيطرح إقامة المباريات على 12 ملعبا (من أصل لائحة أولية من 14 ملعبا) في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...