بعد خرجة بن عبد الله.. العثماني: الحكومة لا تعيش حربا داخلية

العثماني في لقاء قدماء العلوم السياسية (تـ: ف, مرون)
الشرقي الحرش

اختار رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني تلطيف الأجواء بعد تصريحات نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، التي اعتبر فيها أن الحكومة منخورة من الداخل.

 رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قال اليوم السبت في كلمة له خلال انعقاد الدورة العادية للجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية "إن الحكومة لا تعيش حربا داخلية، إلا لما تمكنت من اخراج ميثاق اللاتمركز والقانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي، وغير ذلك من المشاريع".

 وأضاف "ننسق في الحكومة والأغلبية بشكل مقبول، دون أن يعني ذلك عدم وجود مشاكل".

وعاد سعد الدين العثماني ليوجه رسائله لأعضاء حزبه بخصوص المرجعية الإسلامية، وقال "مغاديش نعوجو المرجعية الإسلامية كي تعجب البعض، ولا يمكن أن نشوهها لتوافق أهوانا"، مؤكدا أمام أعضاء شبيبة حزبه على ضرورة عدم التفريط في المرجعية الإسلامية.

 من جهة أخرى، حذر رئيس الحكومة من الانسياق وراء الاشاعات، معتبرا أن حزبه يواجه حملات تشويه.

 ودعا العثماني أعضاء شبيبة حزبه إلى التواصل مع المواطنين من أجل مدهم بالمعلومات الصحيحة لمواجهة عمليات التشويه والتضخيم.

إلى ذلك، عاد رئيس الحكومة للحديث عن فيروس انفلونزا الخنازير، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية في المغرب عادية جدا، لكن الأمر تم تضخيمه من خلال نشر الإشاعات.

 وأوضح رئيس الحكومة أن المغرب تجاوز فترة الإصابة بفيروس الانفلونزا بسلام، مشيرا إلى أنه لم تعد هناك ضرورة للتلقيح، نظرا لكون التلقيح يحتاج لأسبوعين كي يؤدي مفعوله.

وسجل رئيس الحكومة أن عدد الإصابات التي تم تسجيلها هذه السنة بفيروس انفلونزا الخنازير تظل أقل من السنة الماضية، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين توفوا لا يمكن الجزم أنه توفوا نتيجة إصابتهم بالفيروس فقط، لكنه يظل عاملا من بين عوامل أخرى.