بعد خضوعهما للصيانة في فرنسا.. فرقاطتا "الحسن الثاني" و"مولاي إسماعيل" ترسوان بسواحل إسبانيا

فرقاطة الحسن الثاني
وكالات

دخلت فرقاطتا "الحسن الثاني" و"السلطان مولاي إسماعيل"، سفينتان حربيتان تابعتان للبحرية الملكية المغربية، اليوم الجمعة، الميناء العسكرية لمدينة " Ferrol" الإسبانية، في "زيارة غير رسمية"، مع السماح ببقاء طاقميهما، حسب ما ذكرت مصادر عسكرية إسبانية لوكالة "إيفي".

في السياق، ذكر بلاغ للمصدر ذاته، أن "الحسن الثاني" و"السلطان مولاي إسماعيل" وصلتا الميناء العسكري، رفقة 237 شخصاً من بينهم الطاقم و ضباط الصف وموظفي القيادة.

وكان من المتوقع وصولهما إلى الرصيف رقم 5 في الميناء العسكري حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم، ووفقًا لمصادر عسكرية، على أن تستمر الزيارة غير الرسمية حتى يوم الاثنين القادم، إذ ستبحران حوالي الساعة 9 صباحاً باتجاه مدينة الدار البيضاء.

ويأتي وصولهما إلى الميناء العسكري الإسباني في سياق، طلب للدخول لأسباب فنية ولوجيستيكية ن ومن أجل منح فترة راحة لطاقميهما، وسوف يستفيد هؤلاء من عطلة نهاية الأسبوع في إسبانيا، فضلا عن حضورهم لعدد من المواعيد واللقاءات والأنشطة البروتوكولية.

للإشارة، كانت كل من فرقاطة "الحسن الثاني" و"السلطان مولاي إسماعيل" في فرنسا منذ يوم 20 مارس الماضي، حيث خضعتا للصيانة بسبب عطل فني في وش الإصلاح "دامن شيبروبير" الذي يوجد بمدينة بريست الفرنسية. واستمر ورش الإصلاح لقرابة ثلاثة أسابيع.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...