بعد شفائه من "كورونا".. الاتحاد العربي يمنع الرجاء من اشراك مالونغو في مباراة الإسماعيلي

تيل كيل عربي

رفض الاتحاد العربي لكرة القدم، طلب نادي الرجاء الرياضي باشراك مهاجمه بين مالونغو ضمن التشكيلة التي سوف تواجه نادي الإسماعيلي المصري عشية اليوم الاثنين بالملعب الكبير لمراكش، برسم إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

والتحق المهاجم الكنغولي ببعثة الرجاء في مراكش، مساء يوم أمس الأحد، بعدما أظهرت آخر تحليلة خضع لها للكشف عن فيروس "كورونا" المستجد، شفاءه من مرض "كوفيد-19".

وبرر الاتحاد العربي لكرة القدم، قراره، بعدم "إمكانية تأهيل لاعب بعد شفائه من الفيروس قبل أقل من 24 ساعة من إنطلاق المباراة".

وتواصلت إدارة نادي الرجاء بالمسؤولين في الاتحاد، بعد توصلها بالقرار، قصد محاولة اقناعهم بالتراجع عن هذا المنع، خاصة وأن الخضر يعانون من غيابات أبرزها وسط ميدانه المصاب الحافيظي، ومدربه جمال السلامي الذي أصيب بفيروس "كورونا" المستجد.

وسيقود النادي من دكة البدلاء المساعد الثاني أبوشروان، لمحاولة تجاوز نتيجة الهزيمة في مباراة الذهاب في مصر بهدف واحد لصفر.