بعد غضب الساكنة من انقطاع الماء.. سلطات القصر الكبير تستنفر مصالحها لتطويق الأزمة

احتجاج ساكنة القصر الكبير على انقطاع الماء يوم عيد الأضحى
تيل كيل عربي

لا تزال تدعيات انقطاع الماء الصالح للشرب ليلة ويوم عيد الأضحى، ترخي بظلالها على مدينة القصر الكبير، خاصة وأن السلطات استشعرت استمرار غضب الساكنة من المعاناة التي عاشتها، وتحضيرها للاحتجاج في القادم من الأيام أمام مقر الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالمدينة.

في السياق، أعلنت رئاسة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير، أن السلطات قررت عقد سلسلة من اللقاءات مع ممثلين عن الساكنة وفعاليات من المجتمع المدني، اليوم الجمعة، إذ انطلق لقاء عند الساعة التاسعة صباحا بمقر باشوية المدينة، حضره ممثلون عن الوكالة المستقلة لتوزير الماء والكهرباء والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، منذ الساعة التاسعة، لمناقشة مشكل انقطاع الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى، وما رافق ذلك من احتجاج أمام مقر "R.A.D..E.E.L".

كما أعلنت رئاسة المجلس، أن اليوم الجمعة، سيعرف كذلك، عقد اجتماع إقليمي بالعرائش، يرأسه عامل الإقليم لتدارس الموضوع ذاته، وتقديم عرض حول التدابير المستقبلية لتجاوز تكرار انقطاع الماء الصالح للشرب.

في سياق متصل، علم "تيل كيل عربي" أن انقطاع الماء على مدينة القصر الكبير وعدد من المدن الأخرى، استنفر مختلف مصالح المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والسلطات المحلية، ما دفع ولاة وعمال المناطق التي شهدت انقطاع الماء، بتوجيه تعليمات صارمة للتواصل مع المتضررين، والتدخل بشكل عاجل لاستبقاء أي شكل احتجاجي، مع تقديم حلول عملية وتدبير واقعية لعدم تكرار هذه الانقطاعات.

وظل مدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافظي، طيلة يوم العيد الأضحى في تواصل مع مختلف مندوبيات المكتب ومسؤوليه للتدخل بشكل عاجل في المناطق التي يوزع فيها الماء، وعرفت انقطاعات.

إلى ذلك، وعدت رئاسة المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير في بلاغها، بـ"متابعة الموضوع"، والتزمت بـ"اتخاذ كل المبادرات اتجاه الإطراف المعنية، ونشر كل الخلاصات والقرارات التي سوف تتمخض عن لقاءات اليوم".

في الوقت ذاته، أقر بلاغ المجلس الجماعي للقصر الكبير، بوجود توتر وغضب في أوساط الساكنة، وحاول من جهته تطويق هذه الأزمة، بدعوة الغاضبين إلى "الاستمرار في انتهاج الحكمة وعدم استغلال الحدث لتحقيق أغراض ضيقة، والتمس تعليق كل المبادرات الاحتجاجية إلى حين الاطلاع على مجمل خلاصات الاجتماعات مع الجهات المعنية من أجل استيضاح الرؤية".

للإشارة، قامت ساكنة القصر الكبير يوم عيد الأضحى، باحتجاج فريد أمام الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالمدينة، عندما عمدت إلى تعليق "بطاين" كبش العيد على باب مقرها ووضع مخلفاته أمامه.

أخبار أخرى