بعد فشل مؤتمر طنجة.. مؤتمر جديد لاتحاد كتاب المغرب خلال ستة شهور

و.م.ع / تيلكيل

قرر اتحاد كتاب المغرب عقد مؤتمر وطني استثنائي خلال ستة أشهر، تحتسب من نهاية شهر شتنبر المقبل.

وأوضح المكتب التنفيذي للاتحاد، في بلاغ له اليوم الخميس، أن هذا القرار جاء تنفيذا لمقررات المؤتمر ال19 الذي عقد بتاريخ 22 و 23 يونيو الجاري بطنجة تحت شعار "نحو أفق تنظيمي وثقافي جديد"، والذي "علقت أشغاله جراء خلافات" قوية بين أعضائه.

وأضاف أن القرار أملاه أيضا ما هو موثق في الكتابات والمحاضر القانونية ذات الصلة؛ وأيضا من منطلق الحرص من المؤتمرات والمؤتمرين على الوفاء للمبادئ الكبرى التي تأسس عليها الاتحاد منذ نشأته، وعلى التقيد بمواثيقه وقانونيه الأساس والداخلي .

وتابع البلاغ أنه والتزاما بما تم التوافق عليه خلال المؤتمر الوطني المذكور، فقد قرر المؤتمرون أيضا تعيين لجنة من بين المؤتمرين، مكونة من خمسة عشر عضوا، تناط بها مع المكتب التنفيذي مهمة الإعداد الكامل للمؤتمر الاستثنائي المقبل وتنظيمه في مناخ ملائم يترجم تطلعات المنتسبين لهذا الإطار الثقافي الوطني العتيد.

كما قرر المؤتمرون، حسب المصدر ذاته، "وضع مصلحة الاتحاد فوق أي اعتبار ذاتي أو حساب شخصي، حفاظا على مكانته الرمزية ووضعه الاعتباري داخل المجتمع وكذا تجاوز كل الأسباب والمعيقات والأعطاب التي كانت وراء تعليق أشغال المؤتمر الوطني التاسع عشر، مع تحميل كامل المسؤولية لكل من يسعى إلى الإجهاز على الاتحاد".

وأشاد بلاغ المكتب التنفيذي بالمؤتمرات والمؤتمرين "الذين توافدوا بكثافة للمشاركة في مؤتمرهم التاسع عشر، على تشبثهم بمنظمتهم وانتصارهم لقيم الحوار والنقد البناء"، معربا عن اعتزازه في الوقت نفسه بحضور ومشاركة الكتاب والأدباء الشباب.

مواضيع ذات صلة

loading...