بعد قرار "سنترال".. تعاونيات مهددة بالإغلاق والحكومة تحصي آلاف المتضررين

رفضت شركات أخرى منتجة للحليب ومشتقاته التعامل مع التعاونيات
أحمد مدياني

قرابة 120 ألف فلاح حول المغرب سوف يطالهم قرار شركة "سنترال دانون" بتقليص نسبة جمع الحليب الطري بـ30 في المائة، كما سوف تتضرر المئات من مناصب الشغل غير المباشرة، سواء العاملة مع الفلاحين والتعاونيات الفلاحية أو العاملين مع الشركة في مختلف مسارات جمع الحليب.

"تيل كيل عربي" اتصل بالوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي، لسؤالها عن مدى تضرر الفلاحة من قرار شركة "سنترال دانون"، وهل سوف تتخذ اجراءات وتدابير لتطويق هذه الأزمة، التي جاءت على خلفية مقاطعة المغاربة لحليب الشركة.

الداودي، قال للموقع، إن "الحكومة بدأت في جمع المعطيات حول حجم تضرر الفلاحة من هذا القرار"، وأضح أن "جهة بني ملال تادلة واحدها، تضم 21 ألف فلاح يوفرون الحليب للشركة سوف يتضررون من القرار، ".

وأضاف الوزير أن عدد من التعاونيات تنتج حتى 10 طن من الحليب يومياً، يعني أن 3.3 طن سوف تتلف، وهناك تعاونيات حسب المتحدث ذاته ستضطر للإغلاق بسبب هذا القرار.

اقرأ أيضاً: حصرياً.. "تيل كيل عربي" ينفرد بنشر رسالة سنترال للفلاحين حول تأثير المقاطعة عليها وماقررته نتيجة لذلك

من جهته، قال رئيس تعاونية كبرى للحليب بجهة الغرب سيدي قاسم الشريف الكرعة، إن الشركة بدأت في تفعيل قرارها، ولم تجمع منذ صباح يوم أمس الثلاثاء نفس كمية الحليب التي كانت تطلبها منهم.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، أن "الفلاحين كانوا أصلا متضررين بالعمل مع سنترال دانون لأنها تشتري منهم اللتر الواحد بدرهمين فقط، وحاولوا في مرات عدة دفعها للرفع من قيمة شراء منتجهم لكنها رفضت، بل سبق لهم ونظموا وقفات احتجاجية".

وكشف الشريف، أن الفلاحين حاولوا البحث عن بديل، لكنهم اصطدموا بقرار وصفه بـ"الغريب من طرف الشركات الأخرى المنتجة للحليب ومشتقاته"، وأوضح المتحدث ذاته بهذا الصدد، أن "التعاونيات اجتمعت قبل أسبوع تقريباً، وتوجهت نحو المسؤولين في عدد من الشركات المنتجة للحليب ومشتقاته، واقترحت عليها العمل معها عوض العمل مع سنترال دانون، بالنظر إلى فقدان هذه الأخيرة لحصتها في السوق، لكن الشركات رفضت بشكل مطلق أي نوع من العمل أو التعاون معهم".

أخبار أخرى