بعد قضية الأستاذ المسحول.. فيديو جديد بطلته أستاذة بتارودانت

سعيد أهمان
بعد ستة شهور على قضية سحل أستاذ، تفجرت قضية مماثلة في ثانوية العرفان بسبب الكردان في تارودانت، على خلفية اعتداء مادي نفذته أستاذة على تلميذ داخل الفصل الدراسي، تم تصوير وقائعه في فيديو من قبل تلميذ عبر هاتفه الجوال.

واقعة الاعتداء، أكدها إبراهيم إضرضار المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية لتارودانت في تصريح لموقع "تيل كيل عربي"، موضحا أن مديريته أوفدت اليوم( الإثنين) لجنة إقليمية للبحث والتقصي في النازلة، وأن التحريات الأولية المنجزة من قبل مدير المؤسسة مكنت من التعرف على هوية التلميذ مصور الفيديو الذي ستترتب عنً فعله إجراءات إدارية وتأديبية لسلوكه داخل الفصل الدراسي.

ولفت المدير الإقليمي أن "الأستاذة كانت موضوع شكاوى سابقة في الاعتداء والعنف، أحيلت بسببها على المجلس الانضباطي الجهوي ، الذي سينعقد بعد غد الأربعاء، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، للنظر في الملف المعروض عليها".

وبدت الأستاذة، وهي ترتدي وزرة بيضاء، في شريط الفيديو المصور في دقيقة و 36 ثانية، تعتدي على تلميذها بحذاءها الذي كانت تنتعله، فيما كان التلميذ يقاوم بيده اليسرى ضربات أستاذته أمام باب الفصل الدراسي إلى أن غادره. وبحسب معلومات، فإن خلافا بين أستاذة اللغة العربية وأحد تلامذتها بأحد فصول الجذع المشترك، هو ما جعلها "تنتفض" بتلك الطريقة ضد التلميذ، على حد تعبير تلميذة من المؤسسة في إفادة لموقع "تيل كيل عربي".

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قد أصدرت مذكرة وزارية شددت فيها على عدد من الإجراءات الاحترازية والوقائية من أجل التصدي للعنف المدرسي، وكذا منع الهواتف النقالة داخل المؤسسات التعليمية تحت طائلة التأديب.

مواضيع ذات صلة

loading...