بعد قلق وتعاطف عربيين.. نتائج الأشعة تحسم مصير محمد صلاح

وكالات

أظهرت الأشعة التي أجراها محمد صلاح لاعب المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنجليزي، اليوم الأحد، بمدينة ليفربول، حاجته لفترة ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، للعودة مجددا للملاعب.
وكان صلاح قد تعرض للإصابة في الكتف، مساء أمس السبت، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد، حيث لم يستطع إكمال اللقاء، وخرج متأثرا بإصابته في الشوط الأول.
وخضع محمد صلاح لفحوصات طبية وآشعة أمس في أحد المستشفيات بمدينة كييف الأوكرانية التي استضافت اللقاء، ليتبين إصابته بجزع في مفصل الكتف، فيما قرر نادي ليفربول خضوع اللاعب لآشعة أخرى عالية الدقة في إنجلترا اليوم.
ونقلت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" المصرية، عن مصدر في الجهاز الفني للمنتخب المصري، قوله إن نادي ليفربول أرسل للجهاز الطبي للمنتخب بقيادة محمد أبو العلا، التقارير والآشعة التي خضع لها صلاح اليوم في إنجلترا.
وأوضح المصدر ذاته، أن التقارير أكدت صحة التشخيص الذي صدر أمس والذي كشف عن إصابة صلاح بجزع في مفصل الكتف، وحاجته لفترة علاج ما بين أسبوعين لثلاثة أسابيع.
وأضاف أن الوضع الصحي لنجم منتخب مصر، يفيد بأنه "لن يغيب عن منافسات كأس العالم الشهر المقبل في روسيا، مع إمكانية مشاركته في لقاء الفراعنة الأول في المونديال أمام منتخب الأوروغواي يوم 15 يونيو المقبل".
وكان صلاح قد تعرض لإصابة قوية في الكتف إثر احتكاك مع عميد ريال مدريد المدافع سيرخيو راموس وهو ما أدى به إلى الانسحاب بعد نصف ساعة من انطلاق المباراة التي فاز بها النادي الملكي بـ3-1.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...