بعد لعنة المقاطعة.. الحرائق تلتهم مستودعا تستأجره "سنترال دانون"

هيئة التحرير

ضربت لعنة الحرائق مدينة المحمدية اليوم مما شتت جهود رجال الوقاية المدنية، وأدى حريق بأحد المستودعات الضخمة المخصص لتخزين المواد الغذائية إلى خسائر مادية فادحة، في وقت لم تنجح فيه جهود رجال المطافئ في إخماد ألسنة اللهب.

وكشفت مصادر من عين المكان لـ"تيل كيل عربي" أن المستودع الواقع في المنطقة الصناعية الثانية تستأجره شركة "سنترال دانون" لتخزين منتجاتها قبل توزيعها في المدينة، وأن الحريق أدى إلى إتلاف كل المنتجات الغذائية من حليب ومشتقات الألبان.

ولم ينفع الحضور المكثف لرجال الوقاية المدنية في إخماد النيران من أجل إنقاذ المخزن والسلع الموضوعة بداخله، إذ قالت المصادر إن حريقا آخر بوسط المدينة شتت تركيز رجال المطافئ على الحي الصناعي، مما صعب مهمتهم في إخماده.

وإلى غاية كتابة هذه السطور يواصل رجال المطافئ عملهم من أجل إخماد ألسنة اللهب ومحاصرتها من الانتقال إلى مقرات شركات أخرى، خاصة أن المستودع يقع في حي صناعي.

ولم تشر المصادر ذاتها إلى وقوع خسائر بشرية حتى حدد اللحظة، فيما أكدت على أن الخسائر المادية تبقى فادحة، سواء فيما يتعلق بالجانب اللوجستيكي الخاص بأجهزة التخزين أو بحجم المواد المودعة في المخزن، والتي تعرضت بكاملها للتلف والحرق.

مواضيع ذات صلة

loading...