بعد مباراة المغرب والبرتغال.."الفيفا" يكذب تصريحات أمرابط حول الحكم ورونالدو

وكالات

لم ينتظر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" كثيرا، من أجل الرد على تصريحات الدولي المغربي نور الدين أمرابط، بخصوص حكم مباراة المنتخب المغربي ونظيره البرتغالي مارك جيجر.

"الفيفا" قال في بلاغ له، عشية اليوم الخميس، إن إدعاءات أمرابط بشأن طلب حكم المباراة من رونالدو قميصه غير صحيحة، ولم تقع أبداً.

وأضاف الجهاز الوصي على اللعبة: " مباشرة بعد تصريحات لاعب المنتخب المغربي، قمنا بالبحث في الموضوع وتبث بأن الحكم الأمريكي لم يطلب قميصا أو توقيعا من نجم المنتخب البرتغالي، رونالدو".

وشدد "الفيفا" بأن جميع حكام نهائيات كأس العالم روسيا 2018، لديهم تعليمات صارمة بخصوص بروتوكول المباريات، وكيفية  التعامل مع المنتخبات الـ 32 التي استهلت مبارياتها بالبطولة الكروية منذ 14 يونيو الجاري.

وأشار الاتحاد الدولي، إلى أن جميع اللاعبين والمنتخبات مطالبة باحترام المبادئ الأساسية للعب النظيف، واللياقة في التعامل مع الخصوم وأيضا جهاز التحكيم.

وأنهى "الفيفا" بلاغه بالتأكيد على أن الحكم جيجر قاد مباراة الجولة الثانية من دور المجموعات بين المغرب والبرتغال بمهنية كبيرة، في وقت لاحقت الانتقادات قراراته.

تجدر الإشارة، إلى أن المدرب هيرفي رونار، بدوره لام الجهاز التحكيمي لمباراة الأسود والبرتغال في تصريحات إعلامية، بسبب عدم استعانتهم بتقنية "الفيديو"، لحسم مجموعات القرارات لصالح الأسود.

هذا وغادر المنتخب المغربي رسمياً فعاليات كأس العالم روسيا 2018، بعد حصده لهزيمتين متتاليتين الأولى أمام إيران والثانية أمام البرتغال، في انتظار خوض اللقاء الثالث أمام "لاروخا"، الاثنين المقبلـ الأخير في مشواره بالبطولة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...