بعد نهاية رحلة الأسود في روسيا.. مغاربة عالقون بسبب محاولات الدخول لفضاء "شنغن"

عبد الرحيم سموكني

مباشرة بعد نهاية مباراة المغرب وإسبانيا برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية لكاس العالم بروسيا، شدت مجموعة من المشجعين المغاربة الذين حضروا غلى كلينغراد لمشاهدة مبارة أسود الأطلس، الرحال صوب بولونيا محاولين الدخول إلى فضاء "شينغن" الأوروبي.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام بولونية، يوم أمس الاثنين، فإن السلطات اللتوانية أوقفت قرابة 68 مشجعا مغربيا بسبب محاولاتهم غير الشرعية الدخول إلى الأراضي البولونية.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المشجعين المغاربة هم رهن الاعتقال لدى السلطات الروسية ومن المنتظر أن يحالوا على العدالة من أجل خرقهم لقانون الهجرة ودخول الأراضي الروسية.

ووفقا المصدار ذاتها، فإن أعدادا من المواطنين المغاربة عالقون لدى السلطات البولونية بسب حيازتهم لتأشيرات مزورة من "شنغن"، والتي كان من المفترض أن تسمح لهم بالتحرك بكل حرية داخل فضاء الاتحاد الأوروبي.

وكانت سفارة المغرب في موسكو نشرت دليلا موجها إلى المشجعين المغاربة الذين يحضرون المونديال الروسي، نبهت أيضا للحالات التي لا يمكنها أبدا التدخل فيها، وهي: مساعدة المخالفين لقوانين الهجرة قصد الدخول إلى روسيا وتحمل مصاريف الترحيل، وتسوية المتأخرات المالية المتعلقة بالغرامات، والإقامة في الفنادق، وتكاليف التمريض في المستشفيات وما إلى ذلك...

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...