بلاتر يعارض استبعاد أي عرض لاستضافة المونديال قبل التصويت الديمقراطي عليه

الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر
وكالات

عبر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري سيب بلاتر عن صدمته إزاء تعديلات جديدة أدرجها "الفيفا" ضمن مراحل  تقديم عروض استضافة كأس العالم ربما تتيح للجنة مؤلفة من 5 أشخاص إمكانية  استبعاد أي عرض قبل إجراء تصويت ديمقراطي عليه.
وفي 2011 أصبحت الجمعية العامة للفيفا التي يملك كل عضو فيها من الأعضاء 211  الممثلين للاتحادات المحلية صوتا واحدا هي المنوطة باختيار الدولة التي  تستضيف كأس العالم بعد تعديل اقترحه بلاتر وقت أن كان يتولى رئاسة الاتحاد.
وسيصدر أول قرار بشأن الدولة المستضيفة لكأس العالم منذ ذلك التاريخ عندما  تنعقد الجمعية العامة للفيفا في 13 جوان في موسكو حيث ستتم المفاضلة بين عرضين فقط أحدهما مشترك تقدمت به الولايات المتحدة وكندا والمكسيك والآخر من جانب المغرب، لكن العرضين يجب أن يتم تقييمهما أولا من جانب لجنة مراقبة فنية تضم 5 أشخاصتتمتع بصلاحية استبعاد أي عرض ترى أنه لا يتوافق مع المعايير.
وقال بلاتر، الذي عوقب في 2015 بالإيقاف 6 سنوات بداعي مخالفة اللوائح لكنه  نفى مرارا وتكرارا&رتكاب أي خطإ ويعتقد أن بإمكانه رفع الإيقاف في مقابلة مع "رويترز" إنه ينبغي أن يكون لهم الحق في تقديم عروضهم أمام الجمعية العامة.
وأعرب بلاتر عن قلقه من "وجود تحرك" لمنح "اللجنة الفنية الخاصة" سلطة "اتخاذ قرار إزاء العرض الذي سيتم طرحه".
وأضاف:"لا يمكنك استبعاد (فرصة) أي من العرضين من التقدم إلى الجمعية العمومية، وهذا مبدأ، وأنا متمسك بهذا المبدأ لقد أصبت بصدمة".

مواضيع ذات صلة

loading...