بنشماش يتراجع عن البث المباشر لمداولات مكتب مجلس المستشارين

حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين
هيئة التحرير

بعد مرور أزيد من أسبوعين على قرار رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش، نقل مداولات مكتب مجلس المستسارين "ضمانا للشفافية والوضوح مع الرأي العام"، بعد توالي التسريبات، لم يستطع رئيس الغرفة الثانية تنزيل هذا القرار رغم عقد اجتماعين للمكتب بعد اتخاذه.

مصدر مقرب من حكيم بنشماش كشف لموقع "تيل كيل عربي"، أن رئيس مجلس المستشارين اضطر لعدم تفعيل قرار نقل مداولات المجلس على موقع الغرفة الثانية، بعد معارضة عدد من أعضاء المكتب.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن حكيم بنشماش عقد اجتماعاً في الـ 9 من يناير الجاري، بحضور أعضاء المكتب ورؤساء الفرق واللجان، وتم الاتفاق على تحمل كل الأطراف لمسؤوليتها، وعدم تسريب أي معطيات غير صحيحة، مشيرا إلى أنه بعد نقاش مستفيض تم التراجع عن بث مداولات المجلس، لكن لا شيء يمنع من امكانية العودة لتفعيله القرار.

وكان حكيم بنشماش، قد أخبر أعضاء مكتب مجلس المستشارين، أنه "اتخذ قراراً بنقل مداولات مكتب المجلس لضمان أقصى درجات الشفافية والوضوح مع الرأي العام الوطني".

واعتبر بنشماش خلال اعلانه قرار بث اجتماعات المكتب، أن "الهدف من هذا الإجراء هو تمكين كافة الفرقاء السياسيين والنقابيين وعموم المواطنين من متابعة أشغال المكتب الذي يتحمل مسؤولية التدبير المالي والإداري، وتنزيل منطوق الدستور الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة، وأيضا لقطع الطريق على بعض أعضاء المكتب الذين يتخذون قرارات داخله، وبمجرد مغادرتهم قاعة الاجتماع يروجون معطيات معاكسة تماماً لما اتخذوه داخل، وأيضا لقطع الطريق على بعض الجهات التي تحاول خلق حالة من الضبابية والتشويش بهدف تحقيق مكاسب سياسوية ومصلحية ضيقة لا تخدم صورة ولا سمعة المؤسسة"، قبل أن يتراجع عن قراره بعد خلافات بين أعضاء المكتب حوله.

وأيد قرار بنشماس فريق العدالة والتنمية مقابل معارضة الاستقلال وتحفظ فرق أخرى.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى