بنعطية تعيس مع "السيدة العجوز".. و"البارصا" تريد مدافعا مجربا غير مكلف

المهدي بنعطية بقميص فريقه يوفنتوس
تيل كيل عربي

يقضي العميد السابق للمنتخب المغربي اياما عصيبة صحبة فريقه الإيطالي "السيدة العجوز" سبب وضعه في كرسي الاحتياط لفترات طويلة، ما عزز الشكوك حول انتقال محتمل للمهدي بنعطية صوب قلعة "كامب نو" في برشلونة.

ونقلت الصحيفة الإيطالية، المتخصصة في أخبار انتقالات اللاعبين "كالشيو ميركاتو" اليوم الاثنين، عن بنعطية قوله "لست سعيدا بالمرة، ففي سن 31 عاما، أريد اللعب، ولا أريد الجلوس على كرسي الاحتياط. إذا كان يوفونتوس يريد الاعتماد على في عصبة الأبطال، فأنا على أتم الاستعداد".

بنعطية الذي تحدث بنبرة حزينة عن وضعيته مع فريق "السيدة العجوز"، المتصدر للدوري الإيطالي، كشف عن رغبته في تغيير الأجواء إن استمر وضعه على هذا الحال، وقال "في العام الماضي كانت الأوضاع مغايرة، أما اليوم، فنادرا ما ألعب، لهذا أريد استغلال ما تبقى لي من الوقت لأمارس الكرة كرسمي".

وحسب الصحيفة الإيطالية، فإن تصريح بنعطية هذا يقوي الإشاعات التي تتحدث عن انتقال مختمل لقلب الدفاع المغربي صوب نادي برشلونة الإسباني، خاصة وأن النادي يبحث عن مدافع مركزي لتعويض غياب مدافعه صامويل أومتيتي الذي تعرض لإصابة في الفخذ ستبعده شهورا عن الملاعب.

ووفق يومية "لوموندو ديبرتيفو" الإسبانية، في عددها ليوم السبت الأخير، فإن النادي الكاطلاني يبحث عن مدافع يتمتع بخبرة كبيرة بسعر غير مرتفع.

وحسب الصحيفة الإسبانية فإن عيون نادي برشلونة تراقب منذ مدة بنعطية من أجل تعاقد في موسم الانتقالات الشتوي المقبل، لمدة ستة أشهر، قابلة للتجديد لموسم واحد.

وحسب المصدر ذاته، فإن برشلونة يضع نصب عينه إلى جانب بنعطية كلا من مدافع "تشيلسي" دافيد لويز ومدافع "نابولي" راوول ألبيول.

مواضيع ذات صلة

loading...