بنعطية يتحدث عن وضعيته في جيفونتيس

المهدي بنعطية بقميص فريقه يوفنتوس
صفاء بنعوشي

قال الدولي المغربي، مهدي بنعطية، إن فخور بالبداية القوية التي يبصم عليها فريقه يوفنتوس بمنافسات الدوري الإيطالي الممتاز، بعد أن فاز بالمباريات الثمانية الأولى التي خاضها منذ انطلاق الموسم الكروي الجديد.
وكشف بنعطية في حوار قصير مع صحيفة "ليكيب، اليوم السبت، عن الفترات الذهبية التي عاشها مع روما وبايرن ميونخ وصولاً إلى يوفنتوس قائلاً: " أشعر بالرضي لأني جزء من هاته الديناميكية مرة أخرى، أداءنا والصورة التي ظهرنا بها دليل على العمل الكبير الذي قامت به المجموعة، لكن الألقاب تحسم في شهر ماي وليس بأكتوبر، وأعتقد بأن باريس سان جيرمان يسير بخطى ثابتة وقادر على إحداث الفرق بالبطولة وأيضاً دوري أبطال أوروبا".
وبخصوص وضعيته داخل الديناميكية فريق "السيدة العجوز"، أضاف عميد المنتخب الوطني المغربي: "عندما تكون ضمن سلسلة من المباريات من هذا الحجم والديناميكية، كمدافع أو حارس مرمى تشعر بأنك لا تقهر، يمكن أن يقول البعض إنه حظ اكنها تبقى كرة القدم".
وعادت الذاكرة ببنعطية إلى الانتصارات العشرة المتتالية التي شارك في تحقيقها خلال فترة تواجده مع فريق روما، في حين أن وضعيته مع يوفنتوس هذا الموسم غير مستقرة بسبب المنافسة الشرسة بمركز الدفاع، علق المتحدث ذاته: "من الناحية الذهنية، الانتصارات تعطي الثقة سواء كنت أساسياً أو بدكة البدلاء، إنه سلاح آخر من الناحية الذهنية".
تجدر الإشارة، إلى أن بنعطية غاب عن المباريات الثلاث الأخيرة للمنتخب الوطني المغربي، بموافقة المدرب هيرفي رونار، لفسخ المجال أمام صمام أمان الأسود للاشتغال بفترة التوقف الدولي للدفاع عن حظوظه بالعودة للتشكيلة الأساسية لليوفي بالاستحقاقات الكروية المقبلة، سواء المحلية منها أو القارية عبر بوابة "تشامبيونز ليغ" الأوروبية.
وتسبب غياب مهدي بنعطية عن مباريات مالاوي وجزر القمر المزدوجة بضجة كبيرة في محيط الأسود، الأمر الذي دفع بهيرفي رونار إلى التأكيد في ندوة سابقة، على حسمه في مستقبل بنعطية الدولي قبل انطلاق سنة 2019.

مواضيع ذات صلة

loading...