بنكيران يغيب عن افتتاح ملتقى شبيبة المصباح وأمكراز يوضح

بنكيران خلال القائه لكلمته بالمجلس الوطني للعدالة والتنمية - رشيد تنيوني
الشرقي الحرش

 يواصل عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية الابتعاد عن الأضواء منذ آخر خروج في 3  فبراير من العام الجاري خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني لشبيبة العدالة والتنمية.

 في هذا الصدد، تأكد غياب عبد الإله بنكيران عن الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني الرابع عشر لشبيبة العدالة والتنمية، الذي سينطلق مساء الأربعاء المقبل، بعدما اعتاد الحضور طيلة فترة قيادته لحزب المصباح.

 ويرتقب أن يفتتح سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ملتقى شبيبة حزبه رفقة محمد أمكراز، الكاتب الوطني للشبيبة وعبد العزيز العماري، عمدة مدينة الدار البيضاء، التي تحتضن الملتقى.

 من جهة أخرى، أوضح محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي" أنه وجه شخصيا دعوة لعبد الإله بنكيران باسم الشبيبة من أجل حضور فعاليات الملتقى الوطني للشبيبة، وتنظيم لقاء مفتوح مع شباب الحزب.

 وأضاف أمكراز أن بنكيران طلب مهلة للتفكير، ولم يرفض أو يعتذر عن الحضور، نافيا أن تكون الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية قد ضغطت من أجل عدم استدعائه.

 وأضاف أمكراز أن شبيبة العدالة والتنمية لازالت تنتظر رد بنكيران، ومن الوارد أن يشارك في فعاليات الملتقى.

 وكان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق فضل الابتعاد عن تأطير اللقاءات الجماهيرية منذ فبراير الماضي، حيث أثار هجومه على عزيز أخنوش،رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي جدلا وسط الأغلبية الحكومية، كما لم يتردد عدد من قادة حزب العدالة والتنمية في توجيه اللوم له.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...