بن عبد الله: أنا أمين عام للجميع والفكاك: أنصاري تعرضوا لضغوط

الشرقي الحرش

 قال نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الذي أعيد انتخابه على رأس الأمانة العامة للحزب في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد للمرة الثالثة على التوالي "إنه أمين عام لجميع أعضاء الحزب، وأن الأهم بالنسبة له في المرحلة الحالية هو الحفاظ على وحدة الحزب ولحمته".

واعتبر بن عبد الله في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي" أن رفاق التقدم والاشتراكية طوقوه بأمانة الحفاظ على الحزب ووحدة صفوفه.

 من جهته، اعتبر سعيد الفكاك القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، الذي ترشح لمنصب الامين العام لحزب "الكتاب" أن المؤتمر العاشر للحزب يعتبر تمرينا ديمقراطيا بغض النظر عن مخرجاته، لكنه اشتكى مما وصفها بالضغوطات التي قال إن أنصاره تعرضوا لها.

 وقال الفكاك في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي"، إن "المؤتمر عرف بعض المظاهر السلبية التي لا تليق بحزب التقدم والاشتراكية، من قبيل الضغوط التي تعرض لها بعض المناضلين بسبب تزكيتهم لترشيحي"، لكنه اعتبر أن المهم الآن هو الحفاظ على لحمة الحزب ووحدته والتوجه نحو المستقبل.

وكان نبيل بن عبد الله أعيد انتخابه على رأس حزب التقدم والاشتراكية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 13 ماي الجاري.

 وحصل بن عبد الله على 371 صوتا من أصوات أعضاء اللجنة المركزية مقابل 92 صوتا لمنافسه سعيد الفكاك.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...