بن عبد الله يدعو إلى زلزال سياسي من أجل الإصلاح

سعيد أهمان

 دعا نبيل بن عبد الله، أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، لـ"إحداث رجة سياسية لمواجهة الاشكالات التي يعيشها المغرب بشجاعة وإرادة سياسيتين لتجاوز بعض الاكراهات التي تعيق تطور المغرب".

وشدد بن عبد الله، الذي كان يتحدث ليلة الجمعة/السبت في لقاء تواصلي نظمه حزبه بمدينة أكادير، تحضيرا لأشغال المؤتمر الوطني العاشر لتنظيمه السياسي، على "ضرورة البحث عن صيغ قصد التغلب على الوضع الذي تعيشه البلاد، خاصة وأن المغرب له تحديات داخلية وخارجية، ومنها مشروع احتضان بلادنا لكأس العالم 2026 ".

وبينما حذر بن عبد الله مما أسماه "عدم الالتفات للعدالة الاجتماعية لأن في بلادنا وعي سياسي، يستغله البعض لإثارة الفتنة ليحدث اللاستقرار"، نبه إلى كون حزبه "يريد الإصلاح في إطار استقرار المؤسسات بدون هزة مثلما حدث في عدد من الدول".

ومضى قائلا: هوامش الفقر والتهميش ما تزال في عدد من ضواحي المدن والبوادي، إن لم نهتم بها سنعرض بلادنا للمخاطر، فالكل في مجتمعنا شعر بالحيرة والقلق".

وبخصوص أوضاع تنظيمه السياسي، أوضح بن عبد الله، أن حزبه "قد يتعرض لبعض الهزات، لكنه معتاد على ذلك، فطيلة 75 عاما من النضال، عرفنا لحظات كثيرة فيها أخذ ورد، ومدر وجزر. وفي هذا الصدد، اقترح بن عبد الله "إعطاء مصداقية للعمل المؤسساتي والحزبي واسترجاع قوته وجديته، وأن تملك الحكومة الشجاعة لتفسير ما يقع للمواطنين ومواجهة الناس بإصلاحات مريرة ومرة، وأن يكون هناك عمل تنموي يرتبط العدالة الاجتماعية والتنمية المجالية للمواطن المغربي حتى نتفادى الهزات الاجتماعية كما حدث في الحسيمة وجرادة وغيرها".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...