بوريطة: الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي تتعرض لهجوم قوي..وهناك خطوط حمراء لاينبغي تجاوزها - فيديو

و.م.ع / تيلكيل

قال وزير االخارجية والتعاون الدولي ، ناصر بوريطة، خلال لقاء جمع بين المغرب والأتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، من أجل إعطاء انطلاقة للمفاوضات بين الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق للصيد البحري ، إن أي اتفاق من هذا النوع ينبغي أن يأخذ بعين الاعتبار المصالح العليا للمغرب.

 وأضاف بوريطة، في تصريح للصحافة عقب اللقاء،  " الوحدة الترابية للمملكة ليست موضوعا لأي مفاوضات أو توافقات. فبقدر ما أن المغرب متشبت  بشراكته مع الاتحاد الأوروبي بقدر ما هنالك خطوط حمراء عندما يتعلق الأمر بسيادته الوطنية ووحدته الترابية.

وأشار بوريطة إلى أن مفاوضات اتفاقية الصيد البحري "تجري هذه المرة في سياق يتميز بهجوم قوي ضد الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، عن طريق مناورات قضائية، تقوم بها أطراف تتوخى تحريف الشراكة عن طريقها وأهدافها".

  يشار إلى أن وزير الفلاحة والصيد البحري كان قد أعلن عقب هذا اللقاء أن المفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي حول اتفاقية الصيد البحري ستنطلق غدا الجمعة.

مواضيع ذات صلة

loading...