بوليف: إنتهى عهد منح "الكريمات" وبعض الأشخاص لا يريدون الشفافية

نجيب بوليف / صورة: رشيد تنيوني
الشرقي الحرش

جدد نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، المكلف بالنقل، تأكيده على توجه وزارته نحو دعم تنافسية قطاع نقل المسافرين وفتحه في وجه المستثمرين وفق دفتر تحملات محدد.

وقال بوليف خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن "عهد "الكريمات" قد ولى، لكن بعض الأشخاص لا يريدون المرور إلى الشفافية"، محملا إياهم مسؤولية افشال اتفاق كانت ستوقعه وزارة التجهيز والنقل مع مهنيي نقل المسافرين

وكان بوليف قد أوضح  في جلسة سابقة أن "الحكومة ليست لها أي نية في سحب مأذونيات النقل، التي حصل عليها أصحابها في السنوات السابقة، وفقا للمعايير التي كانت معتمدة، لكننا لن نمنح أي مأذونية مستقبلا"، على حد تعبيره.

وأوضح بوليف أن "الگريمات التي يستفيد منها أصحابها وفق المعايير التي كانت في السابق لن نتراجع عنها، ولن نمس المكتسبات"، وأضاف: "إلا أننا لن نمنح أي گريمة مستقبلا وسنفتح القطاع في وجه المستثمرين وفق دفتر تحملات واضح، وسيصبح الاستثمار في هذا القطاع لا يختلف عن الاستثمار في مؤسسات تعليم السياقة ومراكز الفحص التقني وغيرها".

يذكر أن وزارة التجهيز والنقل كانت قد وضعت، خلال الولاية الحكومية، حذف نظام مأذونيات النقل ضمن أجندتها، وأعدت لهذا الغرض مشروع قانون اعتبرت فيه أن " قطاع النقل وعلى مستوى العديد من الأنشطة التي يتكون منها، كان تاريخيا منذ الاستقلال عرضة لاقتصاد الريع".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...