بينهم مغاربة.. إسبانيا تحاكم 88 "إرهابيا"

عملية سابقة لاعتقال داعشي
الشرقي الحرش

كشفت إحصائيات جديدة أعلنها المدعي العام الاسباني عن متابعة 88 شخصا بتهم تتعلق بالإرهاب.

 الاحصائيات التي نشرتها وكالة الأنباء الاسبانية أشارت إلى أن عدد المعتقلين احتياطيا لأجل تهم تتعلق بالإرهاب وصل إلى 76 متهما.

 وكشف المدعي العام الاسباني أنه خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2018 تمت متابعة 22 شخصا بتهم الإرهاب، وانتهت بإدانة 21 منهم، فيما حصل شخص واحد على البراءة.

وأوضح المصدر ذاته، أنه من بين المتابعين اسبان اعتنقوا الإسلام ومغاربة.

 وتتوزع الاتهامات الموجهة للمتابعين بين الالتحاق بتنظيم داعش الإرهاب، ومحاولة القيام بعملية إرهابية، وتمجيد منظمة إرهابية.

الاحصائيات تحدثت عن عدد من المغاربة الذين يتابعون بتهم تتعلق بالإرهاب من بينهم عبد العزيز زغنان، الذي يواجه حكما بسبع سنوات سجنا، فيما تواجه زوجته من أصل مكسيكي عاما ونصف سجنا نافذا.

يذكر أن المغرب تجمعه علاقات وثيقة مع اسبانيا فيما يخص مكافحة الإرهاب والتصدي له.

وكان وزير الداخلية الاسباني قد هنأ أجهزة الأمن المغربية بعد تنفيذ عملية مشتركة قادت إلى القاء القبض على خمسة أشخاص أعضاء في خلية إرهابية موالية لداعش ماي الماضي، معتبرا أن تلك العملية " تعكس بحق الفعالية الكبيرة لعلاقات التعاون بين إسبانيا والمغرب حيث تعمل الأجهزة الأمنية التابعة لهما بشكل وثيق وبلا هوادة من أجل اعتقال الإرهابيين أينما كانوا"

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...