تأجيل محاكمة الريف على وقع الجدل "هل وضع جيم على الفايسبوك جريمة؟"

هيئة التحرير

طرد رئيس الجلسة في محاكمة معتقلي حراك الريف، المعتقل شاكر المخروط، بعد أن صرخ من داخل القفص الزجاجي قائلا "جايبينا في الطيارة من الحسيمة لكازا على جيم".

وقرر رئيس الجلسة طرد المعتقل الذي تحدث في خضم التوتر الذي ساد المحاكمة وكسر هدوئها منذ انطلا قها أمس الثلاثاء، أثناء الاستماع إلى المتهم محمد الحكيمي. وتفجر وضع المحاكمة حين عرض القاضي علي طرشي، رئيس الجلسة على المتهم محمد حكيمي، بعض الصور التي تجمعه مع ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف، وصور أخرى للأخير أعجب بها على الفيسبوك بوضع "جيم" و"جادوغ"، ليجيب الحكيمي أن الأمر عادي بينه وبين صديقه وابن حومته ناصر.

وأضاف الحكيمي الذي يعتبر حسب أوراق القضية أنه  الحراس الشخصيين لناصر، وضمن لجنة الحماية، أنه يحب ناصر كثيرا بحكم الصداقة التي تجمعهما وأنه ابن حومته، وأنه كان أحيانا يدفع عنه ثمن كوب القهوة في المقهى، مشيرا إلى أنه تطوع لحماية صديقه ناصر بعد أن علم بتلقيه لتهديدات بالقتل، وأن "جيم" أو "جادوغ" على صوره ليست جريمة. وهنا قاطعه القاضي قائلا إنه يسأله عن "جيم" جيم" وليس "جادوغ" فانتفض محامو الدفاع عن المعتقلين في وجه المحكمة معتبرين أن "جيم" ليست جريمة، وهنا أيضا صرخ المعتقل المخروط وقرر القاضي طرده، ورفع الجلسة وتأجيلها إلى الخميس المقبل.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...