تحفيزات مغرية لبرشلونة وإشبيلية للعب الكأس الممتازة على أرض مغربية

تيل كيل عربي

يبت الاتحاد الإسباني، اليوم الاثنين، رسميا في قرار إجراء مباراة الكأس الممتازة على ملعب مغربي شهر غشت المقبل.
وكان الاتحاد الإسباني، بتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اقترح إجراء مباراة السوبر الإسباني التي تجمع بين الفائز بلقلب "الليغا" وحامل كأس الملك، وهما ناديا برشلونة وإشبيلية.

وقالت تقارير إعلامية إسبانية، اليوم الاثنين، إن العرض المالي للناديين يقضي بتسلم كل فريق مبلغ مليون دولار إضافة إلى منحه 6 آلاف تذكرة خاصة بمشجعيه، على أن يخصص الباقي للمشجعين المغاربة.

وفي الوقت الذي لم يجر فيه الإعلان رسميا على اسم المدينة المغربية التي ستحتضن مباراة الكأس الممتازة، تشير التقارير ذاتها إلى اختيار مدينة طنجة بحكم قربها الجغرافي أولا، ووجود مشجعين كثر للفريق الكاطلاني على وجه الخصوص، مما يشجع على دخول جماهيري قوي.

يشار إلى أنه في حالة وافق الفريقان على مقترح الجامعتين، فإنه ستكون المرة الأولى التي تقام فيها مباراة كاس السوبر الإسابنية على أرض مغربية، بعد أن احتضن ملعب طنجة قبل عام الكاس الممتازة الفرنسية التي جمعت بين باريس سان جرمان وموناكو الصيف المنصرم.

مواضيع ذات صلة

loading...