تحقيق ووضع شرطي و3 أشخاص تحت الحراسة النظرية سبب استعمال السلاح الوظيفي

أرشيف
و.م.ع / تيلكيل

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء اليوم الأربعاء، وذلك لتحديد الظروف والملابسات الحقيقية التي استخدم فيها مقدم شرطة يعمل بالفرقة الجهوية للتدخلات لسلاحه الوظيفي، مما تسبب في إصابة شخص على مستوى أطرافه السفلى.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الشرطي المذكور كان قد أشعر قاعة المواصلات الولائية بتعرضه لإعتداء جسدي من طرف مجموعة من الأشخاص بمحيط مسكن عائلته عندما كان خارج ساعات العمل العادية، بسبب الضوضاء التي صرح بأنهم أحدثوها بمحيط المسكن، وهو ما دفعه لاستخدام سلاحه الوظيفي لتفادي الاعتداء عليه، مطلقا رصاصة واحدة أصابت فخد أحد المتشاجرين.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالشخص المصاب تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، بينما تم إيداع الشرطي وثلاثة أشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بهذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...