ترقب مغربي لآخر زيارة تفتيشية لملاعب "كان 2019" بالكاميرون

صفاء بنعوشي

تستهل لجنة التفتيش المحايدة "رولان بيرجي"، غدا الثلاثاء، زيارتها الثالثة والأخيرة لأبرز المدن الكاميرونية التي من المقرر أن تستضيف بطولة إفريقيا للأمم، في نسختها الجديدة صيف 2019.

وحسب بيدونج ماكبات، وزير الرياضة الكاميروني، فإن زيارة الوفد التفتيشي ستكون بتنسيق مع اللجنة المنظمة لـ"كان 2019" وستهم بداية البنيات التحتية التي سخرتها الكاميرون لاستضافة أكبر تظاهرة كروية في القارة السمراء، إضافة إلى فحص شامل للوحدات الفندقية والرياضية.

وأضاف المسؤول الرياضي أن زيارة المرافق الرياضية والحيوية للبلاد ستنتهي في 12 غشت الجاري، على أن يتم في اليومين المواليين عقد اجتماعات مع الاتحاد الكاميروني للعبة للوقوف على الشق التنظيمي وجميع التفاصيل المتعلقة بالاستعدادات الخاصة بالخدمات التي سيتم توفيرها للجماهير والوفود الإعلامية، وأيضا المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة.

وأكد المسؤول الكاميروني بأن الأمور تسير كما هو مخطط لها، مشيرا بأن التقارير الإعلامية التي تحدثت عن إمكانية سحب البطولة من بلده لا يعدو سوى مناورات احتيالية تهدف إلى تشويه سمعة بلده.

وسبق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" تكوين لجان تفتيش تابعة له وأخرى محايدة تضم خبراء وأطر تقنية، للوقوف على سير الأشغال بالمنشآت الرياضية والحيوية في الكاميرون، قبل القرار الحاسم في إبقاء أو سحب البطولة القارية من البلد، بعد الجدل الكبير الذي تسبب فيه تأخر الأشغال، وتوجيه اتهامات لرئيس "الكاف" أحمد أحمد، برغبته في نقل البطولة إلى بلد آخر.

ويجب على الكاميرون التوفر، حسب آخر المعطيات التي كشف عنها الاتحاد القاري للعبة، على ستة ملاعب على الأقل وبطاقة استيعابية تتراوح ما بين 15 و40 ألف متفرج على الأقل، قبل ستة أشهر على انطلاق فعاليات البطولة.

كما أن "الكاف" سيحرص على ملاءمة الملاعب المذكورة إلى المعايير والشروط التي تم وضعها سابقا من طرفه لجنته التنفيذية، وأبرزها توفير ملاعب ملحقة لتداريب المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة بعشب طبيعي، وواحداً خاصا فقط بالحكام في كل مدينة، مع توفير خدمات طبية عالية المستوى، وتدابير أمنية كافية، لإنجاح النسخة 31 لـ"الكان".

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...