تركيا تشدد الحراسة على القس الأمريكي خوفا من تدخل المخابرات لـ"تهريبه"

القس الأمريكي أندرو برونسون
و.م.ع / تيلكيل

شددت الشرطة التركية وقوات الأمن في إزمير خلال عطلة عيد الأضحى المبارك الحماية على منزل القس الأمريكي أندرو برونسون، الذي يخضع للإقامة الجبرية.

وأفادت صحيفة "حريت" التركية اليوم الأربعاء، بأن وحدات مكافحة الإرهاب والقوات الخاصة، فضلا عن وحدات التدخل السريع على الدراجات النارية نشرت على مدار الساعة دوريات في شارعين يقع بينهما منزل القس الأمريكي.

وأضافت الصحيفة أن هذه "الدوريات الثابتة تقوم بتفتيش من يثير شكوكها من المارة، وكذلك العربات التي تمر عبر الشارعين المذكورين".

وكانت وسائل إعلام محلية قد أثارت في وقت سابق مخاوف تفيد بأنه من المحتمل أن تقوم الولايات المتحدة بعملية استخبارية لإطلاق سراح القس وتهريبه خارج البلاد.

وتم توقيف برانسون في 9 دجنبر 2016، ويحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي "غولن" و"بي كا كا"، تحت غطاء رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

يذكر أن توقيف القس برونسون وحبسه على ذمة القضية أدى إلى توتر حاد في العلاقات التركية الأمريكية، فرضت واشنطن على إثره عقوبات اقتصادية على أنقرة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...