تشغيل 11 ألف عاملة مغربية بإسبانيا في الفلاحة

غسان الكشوري

أعلنت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، أن عملية تشغيل النساء بإسبانيا في المجال الفلاحي لسنة 2018، انتهت بانتقاء ما يقارب 11 ألف عاملة. مشددة أنها الجهة الوحيدة المكلفة "حصريا بتدبير عملية التشغيل" بإسبانيا.

ذكرت وزارة الشغل والإدماج المهني في بلاغ صادر اليوم، أن الوكالة الوطنية للإنعاش التشغيل والكفاءات، تقوم بعملية "التنسيق مع القطاعات والمصالح المعنية، لتنفيذ مختلف الإجراءات الإدارية والتنظيمية، لتيسير عملية التحاق العاملات الفلاحيات" بإسبانيا.

ويضيف البلاغ الذي توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه، إلى أن العاملات يبلغ عددهن 11 ألف عاملة موسمية، ستشتغلن لدى جمعيات شركات فلاحية إسبانية بإقليم "هويلفا"، في مجال قطف التوت الأرضي والفواكه الحمراء.

الوكالة الوطنية في نفس البلاغ، تشدد أنها "المؤسسة الوحيدة المخول لها حصريا بتدبير عملية تشغيل العاملات الموسميات بإسبانيا وبشكل مجاني". مضيفة أن عرض العمل هذا "يخص النساء فقط وفق الشروط والمعايير التي حددتها الجهات المشغلة الإسبانية".

وأشارت الوكالة أن "الملفات وعملية الانتقاء النهائي للمرشحات قد انتهت، وأن المصالح القنصلية الاسبانية بصدد التوصل برخص عمل المعنيات بالأمر، التي ستمكنهن من إيداع طلبات الحصول على التأشيرة". كما سيتم "برمجة رحلات يومية، عبر ميناء طنجة المدينة، أواخر شهر مارس 2018".

في نفس السياق، يضيف البلاغ أنه من أجل مواكبة عملية تشغيل العاملات، "سيتم وضع لائحة رهن إشارتهن تتضمن أرقام هواتف وعناوين الجهات الاسبانية والمصالح القنصلية المغربية، وكذا الصليب الأحمر الاسباني"، وذلك قصد "تقديم الدعم في مجال الخدمات الاجتماعية والصحية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...