تصنيف الفيفا: المغرب يحافظ على ترتيبه..وخصومه بالمونديال يتراجعون

صفاء بنعوشي

حافظ المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، على المركز 42 عالميا في الترتيب الشهري الذي أفرج عنه الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"،

اليوم الخميس، عبر موقعه الرسمي، عقب إسدال الستار على المباراتين الوديتين أمام صيربيا وأوزبكستان، استعداد لنهائيات كأس العالم 2018.

وتمكن رفاق بنعطية، من تحقيق الفوز خلال أولى اللقاءات الودية، التي برمجها الناخب الوطني هيرفي رونار، بالمعسكر الإعدادي الأخير بكل من تورينو الإيطالية، والصخيرات.

قاريا وعربيا، تسلق نسور قرطاج تصنيف "الفيفا" الشهري بأربع مراتب، ليتمركزوا بالرتبة 14 عالميا، والأولى إفريقيا وعربيا، متبوعين بالسنغال في المركز 28 عالميا والثاني إفريقيا، ثم الكونغو الديمقراطية (38 عالميا)، فالأسود في الصف الرابع قاريا.

وعرف تصنيف "الفيفا" بعض التغييرات على مستوى مقدمة الترتيب، فبعد أن حافظ المنتخب الألماني على الصدارة متبوعين بالبرازيل، قفزت بلجيكا إلى الرتبة الثالثة، في حين تمركز المنتخب البرتغال رابعا، بعد تراجعه بمرتبة واحدة،  متبوعا بكل من الأرجنتين وسويسرا.

المنتخب الإسباني، خصم الأسود بدور مجموعات نهائيات كأس العالم روسيا 2018، تراجع إلى الرتبة الثامنة في سبورة الترتيب،  في حين حل المنتخب الإيراني الذي سيلعب أمامه المنتخب المغربي أولى مبارياته بالبطولة العالمية، في المركز 36، معلنا بدوره عن تراجع برتبتين.

وكان الإتحاد الدولي للعبة، قد ألزم المنتخبات المشاركة بالمونديال، بالكشف عن لوائحها الرسمية، منتصف شهر ماي المقبل، وهو التاريخ الذي يصادف آخر تصنيف سيصدره "الفيفا" قبل كأس العالم.

في حين سيكون أمام المنتخب المغربي بقيادة المدرب هيرفي رونار، فرصة ثانية لوضع اخر اللمسات على ترسانته البشرية، بعد أن قرر برمج 3 مباريات وديات، بحيث سيكون أول لقاء للعناصر الوطنية بالرباط  في 21 ماي، لخوض أولى التداريب الجماعية بمركز المعمورة في سلا، لمدة أسبوع تقريبا، قبل التوجه إلى سويسرا.

وسيلاقي أسود الأطلس المنتخب الأوكراني في 30 ماي المقبل، خلال ثان تجمع إعدادي للنخبة الوطنية بإحدى منتجعات غرانس مونتانا، ثم لقاء ثان في الرابع من شهر يونيو أمام سلوفاكيا، دائما بسويسرا، التي ستعرف تواجد عدد من المنتخبات الأوروبية وأيضاً الإفريقية.

وسيرحل رفاق حكيم زياش إلى تالين عاصمة إستونيا، إحدى دول أوروبا الشمالية، لمواجهة منتخبهم، وهي الودية الأخيرة قبل، انطلاق فعاليات العرس الكروي العالمي في 14 يونيو.

وسبق للمنتخب الوطني خوص مباراتين إعداديين، شهر مارس الماضي، خلال فترة التوقف الدولي التي حددتها "الفيفا"، أمام كل من صيربيا بمدينة تورينو، ثم أوزبكستان ممثل القارة الأسيوية، بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

وكان الإتحاد الدولي لكرة القدم"فيفا"، قد أعلن سابق أن المنتخبات المشاركة بالبطولة العالمية عليها التواجد بروسيا قبل خمسة أيام على الأقل، من انطلاق النسخة الواحدة والعشرين للمونديال.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى