تطبيق "محطتي" يشعل مواجهة بين الداودي وبرلماني من البام

الشرقي الحرش

 لم يمر حديث لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة داخل قبة البرلمان المغربي دون أن يثير الجدل.

الوزير لحسن الداودي، قال جوابا على سؤال لفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب حول الإجراءات التي تتخذها الحكومة لضبط سعر المحروقات "إن ثمن المحروقات مرتبط بالظرفية الدولية، وحينما تكون هناك صراعات في بعض المناطق يرتفع السعر، لذلك لا يوجد حاليا أي حل لهذا المشكل".

وأضاف "الحكومة دارت تطبيق محطتي، وغادي تلقاو درهم ديال الفرق بين محطة وأخرى، ولذلك خاص الشعب يكون فايق، ويتجه نحو المحطات التي تخفض الثمن، وسيضطر الآخرون للتخفيض "بالسيف عليهم".

كلام الوزير الداودي عن تطبيق "محطتي" أثار حفيظة رجل الأعمال، والنائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة محمد أبدرار، الذي اعتبر في تعقيب له أن كلام الداودي ضحك على المغاربة، وقال "واش  نصف درهم أو درهم هي اللي غادية تدير الفرق، أنتوما تديرو الاشهار لشركات ومحطات على حساب أخرى".

من جهته، رد لحسن الداودي قائلا "المغاربة صوتو علينا حنا وعطاونا الثقة، وإذا كنت غني ولاتحس بالدرهم، أنا مداويش معك، أنا أتكلم مع أصحاب الطاكسيات اللي تيحسو بالسنتيم، وليس بالدرهم فقط"، وهو ما أثار احتجاجات في صفوف نواب الأصالة والمعاصرة، قبل أن تطالبهم رئيسة الجلسة بالتزام الهدوء.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى