تفاصيل اعتقال شاب مغربي في إسبانيا بتهمة الانتماء لـ"داعش"

سوف يوضع الشاب المغربي يوم غد رهن إشارة المحكمة العليا
وكالات

أفادت وزارة الداخلية الإسبانية ان الشاب المغربي الذي اعتقل الاثنين  في منطقة ماخادا أوندا في مدينة مدريد، للاشتباع في انتمائه إلى تنظيم ''داعش''،  سيعرض يوم غد الأربعاء على المحكمة العليا الإسبانية.

وأضافت الوزارة، في بيان لها، أن الشخص المذكور، الذي يحمل الجنسية الإسبانية، كشف في مواقع التواصل الاجتماعي، عن رغبته في أن يكون ''شهيدا''، وأن يقوم بخدمة الإرهاب، حسب ما أودرته وكالة "إيفي" اليوم الثلاثاء.

وأبرز بيان الوزارة أن المغربي المذكور كان نشيطا جدا على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي، بحيث استعمل مجموعة من العناوين والهويات، من أجل بعث وتلقي مواد دعائية خاصة بتنظيم ''داعش''.

في السياق ذاته، أوضح بيان الوزارة أن المشتبه فيه توفر، من خلال شبكة الإنترنيت، على كمية كبيرة من المواد السمعية-البصرية، إلى جانب وثائق مرتبطة بالتداريب، لكي يكون، حسب وزارة الداخلية الإسبانية، قادرا على القيام بالجهادين الإلكتروني والعنيف.

ورغم قيام المغربي باتخاذ التدابير الأمنية الاحترازية، لتجنب رصده على شبكة الإنترنيت، فإن مراقبة مصالح الأمن له، مكنت، حسب البيان المذكور، من تجميع مجموعة من الأدلة والعناصر، التي كشفت انتماءه إلى تنظيم ''داعش''.

يذكر أنه تم اعتقال 263 متورطا في قضايا الإرهاب، منذ سنة 2015، وذلك في عمليات قادتها مصالح الأمن الإسبانية، أو ساهمت فيها، داخل وخارج إسبانيا.

مواضيع ذات صلة

loading...