تفاصيل الدهس بروسيا.. السائق المحتجز قال إنه لم يتعمد الحادث

وكالات

قال مسؤولون روس وشهود إن حادث سيارة الأجرة التي صدمت حشدا من المارة قرب الميدان الأحمر في موسكو، اليوم السبت، أدت إلى إصابة ثمانية أشخاص بينهم امرأتان من المكسيك في المدينة التي تستضيف مباريات من بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا.

وقع الحادث في الوقت الذي تدفق فيه سكان وزائرون من مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم على وسط موسكو في مساء صيفي دافئ.

وقالت هيئة المرور في موسكو إن رخصة السائق صادرة من قرغيزستان إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق والتي تقطنها أغلبية مسلمة.

ونقلت الهيئة عن السائق المحتجز لدى الشرطة قوله إنه لم يتعمد صدم الحشد.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرجي سويانين في تعليق على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "وقع حادث مؤسف بسيارة أجرة. السائق فقد السيطرة على عجلة القيادة".

وقالت شرطة المدينة إنها فتحت تحقيقا جنائيا في الاشتباه بانتهاك قواعد المرور.

وأصدرت إدارة الرعاية الصحية لمدينة موسكو بيانا قالت فيه إن ثمانية أشخاص أصيبوا بجروح وتم نقلهم إلى المستشفى. وأضافت أن سبعة حالتهم مطمئنة في حين أن سيدة إصابتها خطيرة.

وقالت السفارة المكسيكية في موسكو إن امرأتين مكسيكيتين أصيبتا بجروح طفيفة. ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن مصدر في خدمات الطوارئ قوله إن أوكرانيا وروسيين اثنين من بين المصابين أيضا.

وأظهرت لقطات مصورة للحادث نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة الأجرة وهي تخرج عن طابور من السيارات المتوقفة في ازدحام مروري ثم تنطلق مسرعة وتصعد على الرصيف الضيق المكتظ بالمارة.

وسارت السيارة لنحو عشرة أمتار على الرصيف لتباغت المارة.

وتوقفت السيارة بعد ارتطامها بلافتة مرورية. وحينما حاول المارة فتح الباب الجانبي للسائق الذي كان يرتدي ملابس سوداء قفز السائق من السيارة وانطلق مسرعا.

وقام بعض المارة بملاحقته وشوهدوا وهم يحاولون طرحه أرضا في نهاية اللقطات المصورة.

وقال شاهد لـ"رويترز" إن بعض الأشخاص الذين صدمتهم السيارة كانوا يرتدون ملابس تحمل ألوان العلم المكسيكي. ومن المقرر أن تواجه المكسيك ألمانيا يوم الأحد في إطار مباريات الدور الأول لبطولة كأس العالم.

وقال شاهد آخر في موقع الحادث لـ"رويترز" عن سائق السيارة الأجرة :"غادر السيارة، حاول الفرار لكن المارة أمسكوا به. كان يصيح: "لست أنا".

وقالت شاهدة أخرى تدعى فيكتوريا جيريموفيتش إنها اتصلت بخدمات الطوارئ من هاتفها المحمول. وأضافت، في وصفها لتصرفات السائق: "دهس مجموعة من المكسيكيين. كانت هناك صيحات وصرخات ألم ولم يتوقف إلا بعد أن ارتطم بلافتة مرورية".

وأضافت "لكمه شخص في الوجه. ظل في السيارة. جاء الناس إليه وقالوا له ما الذي تفعله ولكموه في الوجه. فتح الباب وحاول الفرار".

وقالت "كان الأمر مروعا لأنه (الحادث) وقع في وسط المدينة (موسكو) وأنا كنت في الجهة المقابلة".

وقالت هيئة إدارة المرور في موسكو إن السائق لم يكن مخمورا ونقلت وكالة "أنترفاكس" للأنباء عن مصدر قوله إنه لم يثبت وجود مواد كحولية في دمه. وقال المصدر نفسه للوكالة إن السائق نام أثناء قيادته السيارة وضغط بطريق الخطأ على دواسة البنزين.

وقال السائق إنه كان يعمل طوال الليل وإنه حاول الهرب لشعوره بالخوف وذلك حسبما أفادت وكالة "تاس" للأنباء نقلا عن مصدر بالطوارئ. وقال نفس المصدر لتاس إن جلسة عاجلة لمحاكمة السائق ستعقد يوم الاثنين.

ونشرت هيئة المرور في موسكو على "تويتر" نسخة مما قالت إنها رخصة سائق سيارة الأجرة. وقالت إن اسمه شينجيز أناربيك أولو وقالت إنه من مواليد 22 أبريل 1990.

وكان قد تم تحديث حساب على موقع روسي للتواصل الاجتماعي لشخص يحمل نفس الاسم وتاريخ الميلاد قبل عامين. ولم تتضمن صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ما يشير إلى صلته أو تعاطفه مع جماعات إسلامية متشددة.

مواضيع ذات صلة

loading...