تفاصيل المشروع الملكي لجعل مراكش أكثر جادبية

مشاريع ضخمة لتأهيل مدينة مراكش وتحسين ظروف عيش ساكنتها وزواها
أحمد مدياني

وقع عدد من المسؤولين أمام الملك محمد السادس، أول يوم أمس الاثنين بمدينة مراكش، اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة بتثمين المدينة العتيقة لمراكش، وكلفتها الإجمالية حوالي 484 مليون درهم. "تيل كيل عربي"، يعرض في هذه الورقة تفاصيل مشاريع برنامج الاتفاقية، وكيف سوف تغير الحياة اليومية لساكنة الحمراء، كلفتة المشاريع المالية، عددها، آجل إنجازها، ومن سوف يشرف على مراقبتها وتقييمها.

مرائب السيارات

من يتجول في مدينة مراكش، خاصة قرب مواقع مآثرها السياحية، وعند أحيائها المتواجدة بمركز المدينة، يجد صعوبة في العثور على مكان يركن فيه سيارته، وقد تأخذ منه هذه المهمة أكثر من نصف ساعة على الأقل.

اتفاقية تمويل الشراكة، وضعت مشروعاً لإحداث وتهيئة 6 مرائب للسيارات داخل المدينة العتيقة، 4 منها فوق أرضية و2 تحت أرضية، مع تسوية الوضعية العقارية والقانونية للعقارات المخصصة لاحتضان هذه المرائب، ووضعها رهن إشارة صاحب المشروع المنتدب قصد تهيئتها.

ورصدت الاتفاقية 54.10 مليون درهم، كلفة لإنجاز وتهيئة مرائب السيارات، دون احتساب أتعاب صاحب المشروع المنتدب.

بالموازاة مع ذلك، ستقوم جماعة مراكش بإنجاز وتهيئة 8 مرائب في إطار برامج أخرى.

المرائب التي تقرر إنجازها وتهيئتها حددت مواقعها بكل من باب "الخميس" على مساحة 5000 متر مربع يسع 200 مكانا للركن، وباب "أغمات" على مساحة 4000 متر مربع يسع 160 مكانا للركن، وباب "أحمر" على مساحة 2000 متر مربع يسع 240 مكانا للركن، ومستشفى "الأنطاكي" على مساحة 6000 متر مربع يسع 240 مكاناً للركن، وعرصة "بوعشرين" على مساحة 5000 متر مربع يسع 210 مكاناً للركن، وباب "القصيبة" على مساحة 1000 متر مربع يسع 40 مكاناً للركن.

الفنادق التي سيتم ترميمها

كما وضعت الاتفاقية لائحة بعدد من الفنادق التي سوف يتم ترميمها وتأهيلها، وهي: بوبكر، لغرابلية، اللبان، الشماع، القباج وفندق لهنا، وستشمل أشغال الترميم والتأهيل تدعيم هياكلها وإعادة بناء الأجزاء المهدمة منها وتحسين مشهدها العمراني وظروف اشتغال الحرفيين، كما سيشمل هذا المحور تأهيل شبكات توزيع الماء وتطهير السائل وترميم الواجهات وتأهيل مداخل المحلات التجارية والنجارة والأثاث الحضري، وترميم القيساريات القديمة والسقايات التاريخية.

محطات لقياس جودة الهواء

ويشمل هذا المحور كذلك، الجانب المتعلق بالبيئة، إذ سيتم وضع محطات لقياس جودة الهواء، والتحسيس والتوعية البيئية مع تجهيز نوادي بيئية بالمدارس ودور الشباب، كذلك إنجاز مشروع نموذجي لفرز النفايات من المصدر مع تدخلات للحد من مشاكل بيئية مع إنجاز الدراسات اللازمة، ووضع وتأهيل المعدات المتعلقة بمكافحة الحريق وفواهات الإطفاء تعزيزاً لإجراءات السلامة.

الممرات التي سيتم تأهيلها

وفي ما يخص الممرات والفضاءات التي سوف يتم تأهيلها وصيانتها، فهي: ممر "الدباغين"، ممر "فن الخشب"، الممر التاريخي من ساحة "الأنطاكي" إلى ساحة "بن يوسف"، الممر التاريخي من ساحة "بن يوسف" إلى متحف "دار سي سعيد"، المرر التاريخي من ساحة "جامع الفنا" إلى ساحة "القزادرية" (رياض الزيتون قديماً)، الممر التاريخي من باب "موسوفا" إلى "رياض العروس"، الممر التاريخي من باب "دكالة" إلى دار "الباشا"، الممر التاريخي من باب "تاغازوت" إلى ديور "الصابون"، بالإضافة إلى ممر "السويقة القصبة" ومرر رياض "الموخا"، كذلك ممر شارع "فاطمة الزهراء" بحي "الرميلة"، وممر الحي الداخلي (الممر المحاذي للسور الداخلي لحي باب دكالة)، والممر السياحي من ساحة "بن يوسف" إلى ساحة "جامع الفنا" مروراً بساحة "بن صالح" (الشطر الثاني)، والممر السياحي "سيدي بودشيش"، والمدخل من "عنق الجمل" وباب "تاغازوت"، والمدخل السياسي من حديقة "السر" إلى حي "الزفريتي" مروراً بـ"المواسين" وأخيراً الممر السياحي "الأنطاكي".

 المآثر التي سوف يتم تأهيلها

أما عن تأهيل الساحات والفضاءات العمومية، فسوف يشمل ساحة "جامع الفنا". وعن المآثر، فسوف يتم ترميم جزء من سور "المشور القصبة"، وتحسين مداخل "المشور القصبة"، وجنات "الكتبية"، وباب "أكناو"، وقصر "البديع" والطريق الدائري، وترميم الأجزاء المتدهورة من السور العتيق والأبواب التاريخية ومراكز الترجمة، بالإضافة إلى دار "السي سعيد"، وسقالة "المرابطين"، وترميم "لفحولة". وبالنسبة للحدائق التاريخية، تقرر ترميم حدائق "الكتبية" و"قصر البلدية" و"أكدال باحماد"، و"جنان العافية" كذا "الزنبوع".

العنونة والتشوير

لضمان الوصول إلى وجهاتكم وأنتم تتجلون بين أزقة وشوارع مدينة مراكش، نصت الاتفاقية على وضع 2000 لوحة للعنونة، و200 لوحة للتشوير على طول 100 كيلومتر تقريباً.

كما نصت على وضع 100 لوحة إخبارية، و10 منصات تفاعلية للمعلومات بمحاذاة المآثر التاريخية والساحات العمومية والممرات الموضوعاتية.

كلفة هذا المحور حددتها الاتفاقية بالنسبة للعنونة والتشوير بـ1.20 مليون درهم، أما وضع اللوحات الإخبارية التفاعلية فحددتها بـ3.30 مليون درهم، بالإضافة إلى أتعاب صاحب المشروع المنتدب السالفة الذكر، وقدرها 29.70 مليون درهم.

آجال إنجاز المشروع وآلية تتبعه

وحددت الاتفاقية سقفاً زمنياً لإنجاز البرنامج، في حدود 48 شهراً (أربع سنوات) ابتداء من تاريخ توقيع الاتفاقية من قبل الأطراف المعنية، أي أنه يوم 14 ماي 2022 إذا ما احترمت الآجال المحددة يجب الانتهاء من كافة الأوراش التي سوف تفتح في المدينة.

ووضعت الاتفاقية آلية للتتبع والإشراف والتقييم، وشكل لهذا الغرض لجنة محلية، يرأسها والي جهة مراكش آسفي- عامل عمالة مراكش، وتتكون هذه اللجنة من ممثلي الأطراف المتعاقدة على مستوى ولاية الجهة، بالإضافة لكل إدارة أو شخص ترى اللجنة المحلية حضوره ضرورياً لأشغالها، وتعقد اللجنة المحلية اجتماعاتها وجوباً مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل، وكلما دعت الضرورة لذلك، ويعهد للمديرية الجهوية للإسكان وسياسة المدينة بمراكش سكرتارية هذه اللجنة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...