تقرير: ثلث المبحوث عنهم بألمانيا أجانب.. بينهم إسلاميون

وكالات

قالت صحيفة "فيلت آم زونتاغ" اليوم الأحد (29 يوليو 2018) إن الشرطة الألمانية تبحث عما يقرب من 300 ألف شخص مطلوبين على خلفية ارتكاب جرائم. وأفادت الصحيفة استنادا إلى معطيات مكتب مكافحة الجرائم "بي كي ايه" (BKA) أن عدد هؤلاء كان في نهاية العام الماضي (2017) هو بالضبط: 297820 شخصاً، موجودة أسماؤهم على قوائم المطلوبين.

ومن بين هؤلاء المطلوبين 126327 شخصا أجنبيا، (أي ما يفوق الثلث) يجب عليهم مغادرة ألمانيا. ومن المتوقع أن جزءا من هؤلاء قد غادر ألمانيا بالفعل، دون أن يتم تسجيل مغادرته، حسبما أفادت وزارة الداخلية الألمانية.

وهناك قوائم بضبط وإحضار تتعلق خصوصا بمجرمين وسجناء هاربين وأشخاص عليهم أحكام واجبة التنفيذ إضافة إلى أشخاص مطلوب اعتقالهم دفعا لضررهم.

منهم إسلاميون

وتنقل صحيفة "فيلت آم زونتاغ" الألمانية عن مكتب مكافحة الجرائم أن هناك ارتفاعا ملحوظا في عدد الجرائم، التي تقع بدافع سياسي. حيث زادت بثلاثة أضعاف مقارنة بالعام الذي سبقه (2016)، حيث بلغ في 2017 عدد المطلوبين 4411 شخصا أغلبهم من الإسلاميين. وهناك 3151 مذكرة توقيف تحت خانة "الايدلوجية الدينية"، 594 مذكرة بسبب التطرف السياسي اليميني، و144 بسبب الجرائم العائدة لليسار المتطرف.

وكشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" في موقعها على الإنترنت أن من بين المطلوبين أيضا عميل سابق، ومتهمون بغسيل الأموال وقتلة ومجرمون من عالم المخدرات ومزورون، مثل بيتكو تودوروف بيلاكوف، الذي يعتبر زعيم عصابة لطبع وتوزيع النقود المزيفة.

عن دوتشيه فيله /د.ب.أ

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...