تقرير وزارة الوافي يحمل "أمانديس" مسؤولية ثلوث واد مارتيل

الشرقي الحرش

 حمل تقرير لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة شركة "أمانديس" ومجلس بلدية مارتيل مسؤولية ثلوث وادي مارتيل.

التقرير الذي أعدته كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بناء على طلب من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قال "إن أمانديس متورطة في قضية ثلوث وادي مارتيل، إذ لم تقم بأي مجهود لاعتراض المجاري المائية وتركتها تصب في الوادي دون معالجة رغم أن ذلك يدخل ضمن برنامجها الاستثماري"، بحسب ما كشفت مصادر قريبة من الملف لموقع "تيل كيل عربي".

كما حمل التقرير الجماعة الحضرية لمارتيل مسؤولية انتشار الأحياء بالقرب من الوادي دون توفر ضمانات معالجة مياه الصرف الصحي، التي ظلت تصب منذ سنوات في الوادي، إلى أن تحول لكارثة بيئية تهدد الساكنة.

وكان سعد الدين العثماني قد ظهر يوم الخميس الماضي وهو يقوم بمعاينة التلوث الذي تسببت فيه مجاري الصرف الصحي لوادي مارتيل، بعد تنامي شكاوى المواطنين، كما قام العثماني بزيارة عدد من الأحياء منها حي "الديزة" المحادي من الوادي.

وكان العثماني قد وعد الساكنة بحل الموضوع، بعد استماعه لشكاوى فاعلين جمعويين بالمنطقة. و

كانت عدد من الجمعيات بمدينة مرتيل قد رفعت دعوى قضائية ضد شركة "أمانديس" متهمين إياها بالتسبب في كارثة بيئية لآلاف السكان. وتشتكي ساكنة المنطقة من انبعاث روائح كريهة بسبب مياه الصرف الصحي التي تصب مباشرة في الوادي.

اقرأ أيضا: العثماني يقف على كارثة مارتيل 

مواضيع ذات صلة

loading...