تنغير.. الثلوج تحاصر مواطنين منذ أسبوعين وسط نفاذ الغذاء ونفوق المواشي

مروحية للجيش وصلت اليوم الجمعة محملة بالمساعدات إلى المنطقة
سعيد أهمان

أطلق عدد من  ساكنة منطقة أوزيغمت عند جبل إغيل نمكون، بإقليم تينغير، نداءات استغاثة من أجل تدخل السلطات لفك العزلة والحصار الذي يشكون منه منذ أسبوعين، بسبب ارتفاع حجم الثلوج الذي تجاوز المترين، فانقطعت معه الطرق ونفذ مخزون المواد الغذائية والحطب ونفقت معه العشرات من المواشي.

وأوضح سعيد عمي، رئس جمعية "إكرامن إفلافن" للتنمية بالمنطقة، في اتصال هاتفي مع موقع "تيل كيل عربي"، أن الثلوج ما تزال تحاصرهم ومنسوبها ارتفع في الطرق والمسالك، ما تعذر على السكان التنقل لتلبية حاجياتهم المتزايدة من الغذاء والمؤونة والحطب والكلأ، حتى صارت حياتنا في خطر.

المطنقة حيث تحاصر الثلوج عدداً من المواطنين

ونقل عمي أن المحورين الطرقيين الرابطين بين أوزيغيمت وإغيل نمكون، وبين أوزيغيمت وأزيلال، مقطوعان منذ أسبوعين، كما تعطلت الدراسة بسبب صعوبة ولوج التلاميذ من وإلى مدارس المنطقة.

وأضاف عمي، أن "عدداً كبيراً من المواشي نفقت بسبب تعذر توفير العلف، بل بعض من الأغنام دفن وسط الثلوج، وبعضها الآخر وتعذر البحث عنها نتيجة الانخفاض الحاد في درجات الحرارة".

اقرأ أيضاً: تلاميذ تينغير يتحدون الثلوج ويلتحقون بالمؤسسات التعليمية - صور

وما زاد الأمر تعقيدا، بحسب عمي، انقطاع شبكة الاتصالات، مما تعذر معه التواصل ونقل المعاناة للجهات المعنية قصد التدخل الآني وفك العزلة عن أهالي البلدة.

في مقابل ذلك، قال سعيد سلامو عضو المجلس الاقليمي لتينغير، إنه التقى  يوم أمس (الخميس) عامل الإقليم، وأكد له هذا الأخير أن السلطات ستعبئ مواردها المادية والمالية، وأنها ستدخل اليوم (الجمعة) من أجل فك العزلة عن أهالي منطقة منطقة أوزيغمت جبل إغيل نمكون.

الثلوج تمنع الساكنة من التنقل لجلب المؤن

ونقل مصدر من المنطقة في اتصال هاتفي مع "تيل كيل عربي"، أن السلطات الاقليمية  بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، أوفدت صباح اليوم الجمعة مروحيات محملة بمواد غذائية لفائدة ساكنة المنطقة، كما شرعت أربع جرافات في إزاحة الثلوج على مستوى الطريق الاقليمية ومسالك البلدة.

مواضيع ذات صلة