"تيل كيل عربي" ينشر كواليس اجتماع قادة "البام" قبل طي صفحة العماري

الشرقي الحرش

عقد قادة حزب الأصالة والمعاصرة مساء أمس الخميس اجتماعا موسعا بالرباط تحضيرا للدورة الاستثنائية التي سيعقدها المجلس الوطني للحزب يوم السبت المقبل من أجل انتخاب أمين عام جديد خلفا لإلياس العماري، الذي قدم استقالته.

مصدر مطلع حضر الاجتماع كشف لموقع "تيل كيل عربي" أن الاجتماع الذي حضره أعضاء المكتب السياسي  والفدرالي  والأمناء الجهويين لم يتم الاتفاق فيه على دعم أي مرشح من المرشحين الثلاثة، الذين قدموا ملفات ترشيحاتهم رسميا، كما أن الياس العماري لم يفصح عن المرشح الذي سيدعمه.

واشار مصدر "تيل كيل عربي" أن النقاش انصب على ضرورة خروج الحزب موحدا في هذه الفترة، وبدل كل الجهود من أجل أن تمر دورة المجلس الوطني في أحسن الظروف.

وفي الوقت الذي فضل العماري عدم التدخل والاكتفاء بتسيير الاجتماع، اختار عبد اللطيف وهبي، القيادي في الحزب، وأحد معارضيه التوجه إليه بالخطاب مباشرة ودعوته إلى عدم التدخل في مجريات انتخاب الأمين العام المقبل .

وهبي، طلب من العماري أن يضع استقالته خلال أشغال المجلس الوطني والخروج مباشرة دون القاء أي كلمة، وعدم تزكية أي مرشح، وعدم اصدار أي توجيه، إلا أن العماري اختار عدم الرد عليه.

ومقابل صمت العماري، تولت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني الرد على المداخلات، مؤكدة أن المجلس الوطني سيد نفسه، وهو الذي يملك سلطة قبول التوصيات التي ستعرض عليه أو رفضها، بما في ذلك استقالة الأمين العام.

يذكر أن ثلاثة قياديين من حزب الاصالة والمعاصرة قدموا ملفات ترشيحهم لمنصب الأمين العام، وهم حكيم بنشماش،رئيس مجلس المستشاري، وعدي الهيبة، عضو المجلس الوطني للحزب، وسمير أبو القاسم، عضو المكتب السياسي.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...