جامعة الكرة تصدر عقوبات صارمة في حق أندية ولاعبي البطولة

تم تغريم فريق حسنية أكادير بسبب دخول مشجعين لأرضية ملعبه واستعمال الشهب النارية
صفاء بنعوشي

كشفت اللجنة المركزية التأديبية التابعة لجامعة الكرة، عشية اليوم الخميس،عن مجموعة من العقوبات في حق لاعبي وأندية البطولة الوطنية، بقسميها الأول والثاني.

وبناء على المادة 85 و105 من قانون العقوبات، تقرر توقيف اللاعب يوسف أوشوية، لثلاث مباريات نافذة، مع تغريمه مبلغ 3000 درهما، بعد صفحه للاعب المغرب التطواني فيفيان مابيدي، في المباراة التي جمعت الطرفين قبل أسبوع، لحساب منافسات الجولة 21 من الدوري.

في حين لم يسلم سفيان حارس، لاعب الراسينغ البيضاوي بدوره من عقوبة التوقيف، لمباراة واحدة.

أما فريق حسنية أكادير، فقد تم تغريمه مبلغ 25 ألف درهما، بعد دخول مشجعين لأرضية ملعبه واستعمال الشهب النارية، في قمة الجولة 22 من الدوري أمام إتحاد طنجة.

أما عن الفريق الضيف، "فارس البوغاز"، فقد تم تغريمه 10 آلاف درهما، مع تسجيل حالة العود، بسبب الشهب النارية التي استعملت من طرف الجماهير، بناء على المادة 105 من قانون العقوبات.

وتسببت جماهير أولمبيك أسفي بدورها في غرامة للفريق، حددتها اللجنة في 5000 درهماً، بسبب استعمال الشهب النارية، بمباراة الكوكب المراكشي، دائما لحساب الأسبوع 22 من البطولة، أخرى قدرها 2000 درهما، بسبب حصول لاعبي المسفيوي على 4 إنذارات في مباراة واحدة.

غرامة 2000 درهم طالت أيضا الثنائي، شباب الريف الحسيمي، وسريع واد زم، بعد مراكمة العناصر الكروية في المباراة ذاتها، أربع بطاقات صفراء.

بالنسبة لبطولة القسم الوطني الثاني، فأخذت اللجنة المذكورة قرار التوقيف، في حق محمد الصغير عفيف، رئيس نادي رجاء بني ملال لمدة 6 مباريات ثلاثة منها موقوفة التنفيذ، مع غرامة مالية قدرها 4500 درهما، لتوجيهه كلام نابي في حق حكم اللقاء الذي أدار مباراة الفريق أمام النادي القنيطري، بناء المادة 86 من قانون العقوبات.

وتم تغريم النادي الملالي مبلغ 1500 درهما، لحصول المجموعة على 4 إنذارات، وهي نفس العقوبة التي تم تسليطها على يوسفية برشيد.

مواضيع ذات صلة

loading...