جديد خديجة المغتصبة.. مساعدة اجتماعية وأطباء مغاربة وأجانب يدخلون على الخط

هيئة التحرير

أمرت النيابة العامة لمدينة بني ملال بتخصيص مساعدة اجتماعية لخديجة أقرو التي تعرضت للاغتصاب والاحتجاز والتعذيب على يد مجموعة من الشبان طيلة شهرين، حسب ما كشفته الفتاة القاصر، والتي تقطن بدوار ولاد عياد ضواحي مدينة الفقيه بنصالح.

ووفق ما علمه "تيل كيل عربي" فإن الفتاة عانت يوم أمس الأحد من مضاعفات جلدية نتيجة الحروق التي تعرضت لها والوشوم التي رسمت على جسدها، وقال والد الفتاة محمد أقرو في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، إن ابنته لم تتمكن من النوم نتيجة التهابات جلدية في أنحاء متفرقة في بدنها، مما دفع باللجنة الحقوقية التي تساندها إلى نقلها إلى مدينة بني ملال اليوم قصد علاجها.

وحسب المصدر ذاته فإن أطباء تجميل مغاربة وأجانب دخلوا على خط قضية خديجة، من أجل تقديم يد العون لها وتطبيبها لإزالة أثار الكي والحروق والوشم التي تعرضت له في مناطق مختلفة من جسدها.

من جهة أخرى وصل عدد المعتقلين المشتبه بتورطهم في الاختطاف والاحتجاز وافتضاض البكارة والتعذيب عن طريق الكي والتغرير بقاصر تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وصل إلى 12 شخصا، بعد أن جرى اعتقال 3 أشخاص جدد يوم أمس الأحد وإحالتهم على غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف ببني ملال.

ومن المنتظر أن تبدأ محاكمة المتورطين في قضية تعذيب واغتصاب الفتاة القاصر خديجة يوم 6 شتنبر المقبل.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...