جرادة تشيع جثمان ضحية بئر الفحم وتحضير لمسيرة بالمدينة

عدد من المحتجين يرابطون أمام مستودع الأموات قبل انطلاق الجنازة
هيئة التحرير

يشيع المئات من سكان مدينة جرادة، في هذه الأثناء من اليوم الجمعة 2 فبراير، جثمان الشاب الذي راح يوم أمس الخميس ضحية انهيار بئر عشوائي لاستخراج الفحم. وينتظر أن ينظم أهالي المدينة بعد دفن الضحية مسيرة سوف تتجه نحو مقر العمالة.

ونقل مصدر نقابي لـ"تيل كيل عربي"، أن العائلة قبلت بتسلم جثمان ابنها بعد عصر اليوم، بعد وعود من السلطات المحلية بتقديم تعويض لأسرته، حسب ما كشفه أحد أفراد العائلة خلال كلمة له أمام مستودع الأموات.

وشهد محيط مستودع الأموات قبل قرار الأسرة بتسلم جثمان ابنها الراحل لدفنه، مناوشات بين قوات الأمن وعدد من أبناء المدينة، الذين هدد 3 منهم برمي أنفسهم من سطح أحد المنازل، لتقرر عناصر الأمن التراجع وسط جو من الاحتقان.

تهديد شباب من جرادة برمي أنفسهم من سطح منزل بعد محاصرة رجال الأمن لهم

للإشارة، توفي الشاب وهو من مواليد 1986، يوم أمس قرابة الساعة التاسعة والنصف صباحاً، فيما انتشل شخص آخر كان معه، أصيب بجروح بليغة.

اقرأ أيضاً: سلطات جرادة تتوعد أشخاصا عرقلوا عملية إسعاف ضحايا انهيار منجم في المدينة

جدير بالذكر، أن السلطات المحلية بجرادة، قالت إنه تم فتح تحقيق، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ظروف وملابسات حادث جرادة يوم أمس، الذي عرف مصرع شخص (من مواليد سنة 1986) إثر انهيار نفق تحت أرضي عشوائي لاستخراج الفحم بناحية حي حاسي بلال بجرادة، مشيرة إلى ترتيب الإجراءات القانونية المناسبة في حق كل من ثبت تورطه في عرقلة تدخل السلطات العمومية ومقاومتها والحيلولة دون تقديم المساعدة لشخص في خطر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...