جرادة.. لجن الأحياء تجتمع لحسم موقفها من مقترحات الحكومة والسلطات

احتجاجات جرادة 26 دجنبر / صورة: امحمد خيي
هيئة التحرير

بعد الزيارة الأخيرة لوزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، إلى مدينة جرادة، ولقائه بعدد من ممثلي الأحياء والتنظيمات السياسية والنقابية، تعقد لجن الأحياء اجتماعات موسعة مساء اليوم الأحد، حسب ما أفاد به أكثر من مصدر نقابي ومحلي لـ"تيل كيل عربي".

وتأتي اجتماعات لجن الأحياء بجرادة، بعد مسيرة نظمت يوم أمس السبت، انطلقت من أكثر من حي، قبل أن تجتمع وتتوجه نحو مقر عمالة المدينة، حيث نظم المحتجون وقفة، رددوا خلالها شعارات المطالبة بـ"حلول وبدائل اقتصادية واجتماعية، تنهي معانة سكان المدن مع البحث عن لقمة العيش من أبار استخراج الفحم الحجري"، والتي ذهب ضحيتها شقيقين شهر دجنبر الماضي، ما فجر احتجاجات مسترة إلى اليوم، رغم وعود السلطات المحلية والحكومة بـ"تنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية في المدينة، واقرار سياسات تخرجها من العزلة، وتنتشل شباباها من البطالة".

اقرأ أيضاً: بعد زيارة جرادة..أخنوش يحذر من إهمال المدن التي يقل عدد سكانها عن 100 ألف نسمة

وكشفت مصادر "تيل كيل عربي"، أن اجتماعات اليوم "لن تخرج عن التوجه العام لحراك جرادة"، وتابعت أن "لجن الأحياء ستناقش آخر ما طرح على ممثليها من حلول، لكن سوف تكون محاور هذه اللقاءات بشكل أساسي، تسطير الخطوات الاحتجاجية خلال الأسبوع القادم".

للإشارة، سبق وتقدم شباب من لجن الأحياء بـ150 مطلباً، خلال لقاء مع السلطات المحلية بالمدينة، حضره وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز الرباح، لقاء لم يطفئ الاحتجاجات التي استمرت بتنظيم المسيرات والوقفات الاحتجاجية.

مواضيع ذات صلة