جماعة الإخوان المسلمين تغيب عن مؤتمر التوحيد والإصلاح

الشرقي الحرش

تستعد حركة التوحيد والإصلاح لتنظيم مؤتمرها السادس أيام 3 و4 و5 غشت المقبل. وعلم موقع "تيل كيل عربي" أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ستشهد حضور عدد من ممثلي الحركات الإسلامية من مختلف دول العالم. وعلى غير العادة، لم توجه الحركة أي دعوة لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، التي تعتبر الحركة الأم لحركات "الإسلام السياسي".
مصدر قيادي في حركة التوحيد والاصلاح قال، في اتصال مع "تيل كيل عربي"، إن عدم استدعاء الجماعة لمؤتمر سببه الوضع الذي تعيشه في مصر؛ إذ أن أغلب قادتها موزعون على السجون.
من جهة أخرى، ستتميز الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، مساء الحمعة المقبل، بحضور كل من سامي أبو زهري، الناطق الرسمي باسم حركة حماس، وعزت الرشق، عضو المكتب السياسي للحركة، كما سيحضر ممثلون عن حركات إسلامية في عدد من الدول الافريقية والعربية أبرزها تونس والجزائر والسودان ومالي وتشاد والكوديفوار وغامبيا والسنغال.
واعتبر مصدر قيادي من التوحيد والإصلاح أن الحضور الإفريقي في المؤتمر سيكون متميزا بما يعكس التوجه الجديد للمملكة القائم على إيلاء أهمية أكبر للعلاقات الافريقية.
إلى ذلك، استدعت الحركة وزراء حكومة سعد الدين العثماني، بما في ذلك وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق، كما وجهت دعوة من أجل الحضور لجماعة العدل والإحسان.
وبخصوص استدعاء عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، أوضح مصدر "تيل كيل عربي" أن بنكيران سيحضر بصفته مؤتمرا، وعضوا لمجلس الشورى الحالي، وهو ما يعني أن الدعوة لن توجه له.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...