جنوب إفريقيا تلتحق بركب الداعمين لـ"موروكو 2026"

صفاء بنعوشي

أعلن الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم، اليوم الاثنين، رسميا دعم بلاده لترشح المغرب، لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، بعد زيارة عقدها سفراء ملف المغرب للجهاز الكروي القاري، تزامنا مع الزيارة التي يعقدها وفد من "الفيفا" للمملكة.

وحل كل من الحاجي ديوف، نجم الكرة السنغالية السابق، و أنطوان بيل، الدولي الكاميروني، بمقر الاتحاد القاري للعبة، من أجل الترويج لـ"موروكو 2026"، وحشد دعم مسؤوليه، في سباق المغرب من أجل الظفر  باستقبال البطولة العالمية، أمام المنافس الأمريكي.

ونقل الموقع الرسمي للاتحاد الجنوبي الإفريقي تصريحات رئيسه، الذي قال: " جنوب إفريقيا أعطت صورة التنظيم بإفريقيا وأعتقد بأن المغرب سيسير في نفس الاتجاه".

وأضاف المتحدث ذاته: " أرى بأن المغرب قادر على منافسة أمريكا بقوة على استضافة مونديال 2026، لأن البلد يتوفر على منشات رياضية بمعايير دولية عالمية، كما أن بنيتها التحتية جاهزة لاستقبال البطولة الكروية الأكثر متابعة".

وحظيت جنوب إفريقيا بشرف استقبال المونديال الأول في تاريخ القارة السمراء، خلال نسخة 2010، إذ كان أبرز منافسيها المغرب الذي قدم آنذاك ملف ترشحه  الرابع، وانهزم في الاقتراع السري بـ10 أصوات لصالح 14، لأبناء نيلسون مانديلا.

وسيتم الإعلان رسمياً عن اسم الدولة المضيفة لكأس العالم 2026 يوم 13 يونيو المقبل، بعد تغيير نمط التصويت، حيث أصبحت الدول الأعضاء الـ211 في "الفيفا"، من تتخذ القرار بدلا من المكتب التنفيذي، إذ تضم القارة الإفريقية  لوحدها 54 صوتاً.

تجدر الإشارة، إلى أن المغرب أبدى التزامه التام، بإنجاز جميع الاستثمارات والأوراش الكبرى التي تم فتحها قبل التظاهرة الكروية العالمية، سواء ظفرت المملكة بشرف استقبال الكأس أم فشلت في ذلك، وهي نفس الخطوة التي اتبعتها المملكة خلال تقديمها لأخر ملف لاستضافة مونديال 2010.

مواضيع ذات صلة

loading...