حجز أطنان من المواد الغذائية الفاسدة.. و 184 قضية أمام المحاكم

غسان الكشوري

أصدر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حصيلة مراقبته للمواد التي يستهلكها المغاربة خلال شهر نونبر المنصرم. وتمكنت عمليات المراقبة من حجز مئات الأطنان من المواد الفاسدة التي يستهلكها المغاربة.

أصدرت مصالح المكتب المكلف بسلامة أغذية الاستهلاك بالمغرب، المعروف اختصارا بـ"أونصا" (ONSSA) حصيلة عمليات مراقبته. وأسفرت نتائجه، التي توصل بها "تيلكيل عربي"، عن "حجز وإتلاف 345 طن من المنتجات الغذائية الغير صالحة للاستهلاك، منها 290 طن من اللحوم الحمراء والبيضاء، 38 طن من منتجات البحر، 4 أطنان من الحليب ومشتقاته، و13 طن من منتجات غذائية متنوعة"، وذلك بعد قيام المكتب بحوالي 5440 زيارة ميدانية على مستوى السوق الوطني. ونتيجة لذلك "تم تقديم 184 ملف أمام المحاكم المختصة من أجل البث فيها".

المكتب أضاف من خلال حصيلته أنه قام بـ"إرجاع 174 طن من المواد الغذائية غير المطابقة للشروط القانونية" كانت في طريقها للدخول إلى المغرب. وفي المقابل لم يشر المكتب إلى رصد أية حالات عند عمليات التصدر، وفق معطيات المكتب.

من جهة أخرى ، وفي إطار مراقبة المعايير الصحية، وبعد مراقبة حوالي 700 806 طن من المواد الغذائية بالمغرب، قام المكتب الوطني للسلامة الغذائية بتعليق "الاعتماد الصحي لـ 12مؤسسة، وسحبه لثلاث مؤسسات لعدم احترامها المعايير الجاري بها العمل".

مواضيع ذات صلة