"حرفيون" يعتصمون ب" الأكفان" أمام مكتب رئيس جماعة إنزكان

سعيد أهمان

 اقتحم عشرة حرفيين مقر جماعة إنزكان ، اليوم الأربعاء، واعتصموا أمام مكتب رئيس الجماعة مرتدين أكفانا، من أجل المطالبة بمنحهم مبعات ومحلات تجارية في سوق الحرية بالمدينة، قالوا إنهم تلقوا وعودا بالاستفادة منها خلال الحملة الانتخابية الجماعية الأخيرة، من دون أن يتحقق من ذلك شيء، وفق إفادتهم لموقع "تيل كيل عربي".

واضطرت السلطات الأمنية لإجلاء المعتصمين عن الموقع مساء اليوم، بعد أن تبث المحتجون أمام مكتب رئيس جماعة إنزكان لافتة كتب عليها: نندد بإقصائنا من الاستفادة من سوق الحرية، باراكا من التهميش والاقصاء".  كما نصبوا يافطات أمام باب الرئيس كتب عليها: "أنا لن أعيش مشردا" و"هذا سوس، واحنا ناسو، المجلس اجمع راسو" و"إنزكان بقرة حلوب" و"ما مصيرنا نحن أبناء مدينة إنزكان" و"فقدنا فيكم الثقة".

واضطر عدد من موظفي الجماعة الترابية، الذين تجاور مكاتبهم مقر مكتب الرئيس، لإغلاق مكاتبهم الادارية والمرفقية، ليهجروها في اتجاه مكاتب أخرى بالطابق العلوي الذي يتواجد به مقر الرئاسة.

وفي تعليقه على ذلك، أفاد مصدر مقرب من رئاسة الجماعة الترابية لإنزكان، في تصريح لموقع "تيل كيل عربي"، أن هؤلاء يقولون بأنهم أبناء إنزكان، وأن لهم رغبة في الاستفادة من محلات ومربعات سوق الحرية، غير أنهم لا يتوفرون على شروط الاستفادة، والتي على رأسها أن يكونوا باعة جائلين".

وأوضح المتحدث أن "المتوفرين على شروط الاستفادة على تراب الجماعة تم إحصاؤهم منذ مدة ومنحوا نحو 350 مربعا، وأن محتجي اليوم لا يمتهنون أية تجارة وليسوا بحرفيين ولا باعة جائلين"، وفق توضيحات المتحدث.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...