حرمان العداء البقالي من تأشيرة أمريكا.. سفارة واشنطن توضح

تيل كيل عربي

حرم العداء المغربي سفيان البقالي من المشاركة في دورة العصبة الماسية التي نظمت في الولايات المتحدة الأمريكية يوم 26 من هذا الشهر، بعدما رفضت المصالح القنصلية الأمريكية المعتمدة في المغرب منحه تأشيرة الدخول إلى أراضي بلاد العم سام.
وأوضحت مصالح السفارة الأمريكية في الرباط أن بعض طلبات الحصول على تأشيرة يتطلب تدقيقا وإجراءات إدراية إضافية".

ووفق ما كشفته سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في جواب لها عن أسباب حرمان العداء المغربي من تأشيرة الدخول لأراضيها، فإن "معالجة طلبات الفيزا سيجري عبر دراسة كل ملف على حدا، وهو ما يجعل بعض دراسة بعض الملفات تتطلب وقتا أكبر من الباقي، وأن هذا إجراء معمول به في جميع دول العالم".

 


ورفضت مصالح السفارة في رسالة ردها على استفسار "تيل كيل" توضيح أسباب الرفض، معللة بأن الفصل رقم 222 من قانون الهجرة والجنسية، يمنع المصالح الديبلوماسية والقتصلية من الكشف عن المعطيات الشخصية لطالبي الحصول على تاشيرة دخول إلى الأراضي الأمريكية.

وكان سفيان البقالي، وصيف بطل العالم في مسافة 3000 متر حواجز، وضع في 10 أبريل الماضي أودع طلبه الحصول على تأشيرة بالقنصلية الأمريكية في الدارالبيضاء، قصد المشاركة في مسابقة "العصبة الماسية" التي كانت مقررة في 26 ماي بمدينة أوجين بولاية أوريغون.

وعن إمكانية أن تؤثر التدابير البيروقراطية في حرمان مغاربة آخرين من السفر لحضور مواعيد مهمة سواء في مسيرتهم المهنية أو الدراسية، أو حتى في حال فاز الثلاثي الأمريكي بشرف تنظيم كأس العالم 2026، قالت السفارة إن المصالح القنصلية في الدارالبيضاء تؤشر سنويا على آلاف طلبات السفر إلى أمريكا.

 

 

تيبو بلوي

أخبار أخرى